أثارت خطة وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، ردود فعل متباينة وخاصة ما يتعلق بمراكز "إجراءات العبور" وإعادة اللاجئين المسجلين في دول أوروبية أخرى.

 

للمزيد