محو الأمية وتنمية المهارات في ظل الصراعات والأزمات
محو الأمية وتنمية المهارات في ظل الصراعات والأزمات

عملية التقدم والنجاح بقضايا التعليم بالعموم ومحو الأمية بالخصوص في المنطقة العربية متوقفة، وذلك نتيجة عوامل وعناصر متعددة أهمها ارتفاع أعداد اللاجئين والنازحين واحتدام الصراعات العسكرية والسياسية، فضلا عن الأزمات الاقتصادية الهائلة التي تواجه دول المنطقة.

famille11_09_18


ما زالت تحديات محو الأمية ماثلة، ومع زيادة الطلب على المهارات اللازمة لسوق العمل، جاء شعار العام ليكون مساهما في التركيز على المهارات والقدرات المطلوبة للحصول على الوظائف، وشغل المهن، وكسب العيش، وبخاصة المهارات التقنية والمهنية، والمهارات الرقمية، فضلا عن المهارات التي يمكن نقلها.

وبالرغم من ما أحرز من تقدم على صعيد بعض الدول في العالم والمنطقة العربية، الا ان زيادة النزاعات والصراعات في بعض الدول في منطقتنا، جعل العملية التعليمية ومنها زيادة نسب محو الامية بتزايد.

مع ضيوفنا:

الأستاذ الدكتور عبد السلام الجوفي، وزير التربية والتعليم في اليمن سابقا، مستشار مكتب التربية العربي لدول الخليج وعضو اللجنة التوجيهية العليا للتعليم 2030

الأستاذ رفعت الصباح، السكرتير العام للحملة العربية للتعليم ومدير عام مركز إبداع المعلم / مسافر ويمكن الحديث معه غدا او بعد غد بكون بالأردن

الاستاذ زاهي عازر الأمين العام للشبكة العربية للتعليم الشعبي من لبنان

الاستاذ سعيد سروط منسق برامج تعليم الكبار والتربية غير النظامية في جمعية الامل للتربية والتنمية من المغرب

الاستاذ جواد الغصوص مدير الجمعية الالمانية لتعليم الكبار بالأردن Dvv international ومختص بالتعليم غير النظامي وغير الرسمي

 

نص نشر على : MCD

 

للمزيد