مصراتة/فرانس 24

جولة في مدينة صبراتة الليبية، التي كانت معقلا للمهربين الذين ساهموا في عبور آلاف المهاجرين إلى أوروبا. اليوم وبعد حرب ضد الجماعات التي كانت تدير ملف الهجرة تمكنت غرفة صبراتة الأمنية التابعة لحكومة الوفاق في طرابلس من طرد المهربين والسيطرة على المدينة والحد من الهجرة غير القانونية، إلا أن المدينة لا تزال تشكل مطمعا لهذه الجماعات المتهمة بسجن وتعذيب الآلاف من المهاجرين.

نص نشر على : France 24

 

للمزيد