© InfoMigrants
© InfoMigrants

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو الأربعاء أنه تم التعرف على هوية منفذ الاعتداء الذي أوقع 39 قتيلا في ملهى ليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة.

وقال تشاوش أوغلو لوكالة الأناضول المؤيدة للحكومة "تم التعرف الى هوية الشخص الذي ارتكب الاعتداء الارهابي في اسطنبول" دون كشف تفاصيل حول منفذ الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

وكانت صحيفة "حرييت" ذكرت ان منفذ الاعتداء الذي لا يزال فارا حتى الآن يتحدر من احدى دول آسيا الوسطى.

وكان المهاجم اقتحم بعيد منتصف ليل السبت الاحد مسلحا برشاش كلاشنيكوف ملهى رينا الليلي الشهير على ضفاف البوسفور فقتل شخصين امام مدخل الملهى قبل ان يدخله ويواصل ارتكاب المجزرة التي راح ضحيتها 39 شخصا بينهم 27 اجنبيا معظمهم من دول عربية.

وتعتقد السلطات التركية ان المهاجم كان مقاتلا في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا حيث تدرب بشكل جيد على استخدام السلاح، كما نقلت وسائل الاعلام التركية.

افادت وسائل اعلام عدة الثلاثاء ان المهاجم سكن مدينة قونيا في جنوب تركيا مع زوجته وولديه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ووقع الاعتداء على الملهى الليلي رغم الاجراءات الامنية المشددة المتخذة في اسطنبول التي سبق ان استهدفت باعتداءات العام الماضي.

ويعتبر المحققون ان المهاجم قد يكون مرتبطا بالخلية التي سبق ان نفذت ثلاثة اعتداءات انتحارية متزامنة في حزيران/يونيو الماضي في مطار اتاتورك باسطنبول ما ادى الى مقتل 47 شخصا، في هجوم نسب الى تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما نقلت "حرييت".



لا تتحمل الإذاعة مسؤولية ما تتضمنه المواقع الأخرى




نص نشر على : MCD

 

للمزيد