ينحو الاتحاد الأوروبي تجاه تبني مقترح مالطي، يدعو إلى إنشاء "خط حماية" بالمياه الإقليمية الليبية، ويهدف إلى ثني المهاجرين عن عبور البحر الأبيض المتوسط. وتتخوف أوروبا من موجة جديدة للمهاجرين القادمين من ليبيا في الربيع المقبل.


تتوجه أوروبا نحو تبني مقترح لمالطا، التي ترأس الاتحاد الأوروبي، لأجل ثني المهاجرين عن عبور البحر الأبيض المتوسط نحو القارة العجوز.


واقترحت مالطا إنشاء ما أسمته "خط حماية" في المياه الإقليمية الليبية غير بعيد عن المرافئ التي ينطلق منها المهاجرون، وذلك بتعاون مع القوات الليبية على أن تدعم العملية ماليا من قبل الاتحاد الأوروبي.


وتشمل العملية أيضا تعزيز مهمة تدريب خفر السواحل الليبي، والتي انطلقت منذ أكتوبر/ تشرين الأول.


وشدد المقترح المالطي على احترام مقتضيات حقوق الإنسان عند إعادة المهاجرين الذين يتم توقيفهم في السواحل الليبية.


ودعت مالطا أوروبا إلى الدخول في حوار مع ليبيا لاستباق موجة محتملة من المهاجرين، قد يشهدها المتوسط في الربيع المقبل، مشيرة إلى أن التعاون الليبي الأوربي يمكن أن يسير في نفس سياق الاتفاق الأوروبي التركي.


مهاجر


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

للمزيد