مددت المفوضية الأوروبية الأربعاء مجددا الرقابة على بعض الحدود الداخلية في فضاء شنغن. وكانت المفوضية وافقت على أول تمديد استثنائي في أيار/مايو 2016.

وافقت المفوضية الأوروبية الأربعاء على تمديد جديد استثنائي مدته ثلاثة أشهر لتشديد على الرقابة على بعض الحدود الداخلية في فضاء شنغن.


وقال النائب الأول لرئيس المفوضية فرانس تيمرمانس، "تم تحقيق تحسن ملحوظ باتجاه إزالة الضوابط على الحدود الداخلية، لكن يجب تعزيزها بشكل إضافي".


وكانت المفوضية وافقت في أيار/مايو 2016 على أول تمديد استثنائي (بعد الفترة المسموح بها عادة) لمراقبة الحدود، والتي بدء العمل بها في2015 بالدول التالية: النمسا ألمانيا، الدنمارك، السويد والنروج. وجميع الدول الأعضاء مطالبة بتبني "توصية" المفوضية والعمل بها.


ولم تساعد جميع الإجراءات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي في الحد من تدفق المهاجرين. وقال المفوض المكلف بالهجرة ديمتريس أفراموبولس "نحن للأسف بعيدين عن الهدف".



مهاجر

 

للمزيد