© InfoMigrants
© InfoMigrants

روما تحقق في قضية فساد كبيرة في قنصليتها في أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان العراق، ووزارة الخارجية الإيطالية أرسلت تقريرا إلى النيابة العامة في روما للتحقيق في عملية بيع تأشيرات للدخول بمبلغ عشرة آلاف يورو الواحدة منها.


وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن بعثة تفتيش في إجراءات منح التأشيرات في القنصلية الإيطالية في أربيل كشفت المخالفات التي سجلت في التقرير في حين تم استبدال رئيس قسم التأشيرات في القنصلية.


وذكرت صحيفة كورييري ديلا سيرا أن 152 شخصا على الأقل حصلوا على تأشيرات إيطالية لدخول منطقة شنغن عن طريق دفع ما يصل إلى عشرة آلاف يورو للتأشيرة في حين أن كلفتها رسميا تبلغ 90 يورو، وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر محلية مطلعة أن أكرادا وآخرين أكثر من نصفهم من العراقيين العرب واللاجئين السوريين حصلوا على التأشيرات بعد أن رفضتهم "قنصليات أوروبية أخرى لأسباب أمنية".






لا تتحمل الإذاعة مسؤولية ما تتضمنه المواقع الأخرى


المصدر : MCD



 

للمزيد