الطفلة ميرسي، التي ولدت على متن السفينة "أكواريوس" في 21 آذار/مارس 2017 @ANSA
الطفلة ميرسي، التي ولدت على متن السفينة "أكواريوس" في 21 آذار/مارس 2017 @ANSA

   رست سفينة تابعة لمنظمة إنسانية تعنى بإنقاذ المهاجرين في عرض البحر المتوسط في ميناء مدينة كاتانيا الإيطالية، وعلى متنها راكب إضافي، طفلة ولدت لأبويها المهاجرين أثناء عبور مركبهما مياه المتوسط من ليبيا باتجاه السواحل الإيطالية.

ولدت طفلة لإحدى المهاجرات النيجيريات على متن السفينة "أكواريوس" التابعة لمنظمة "إس أو إس متوسط" غير الحكومية العاملة في البحث عن المهاجرين وإنقاذهم بالبحر المتوسط، حيث رست السفينة يوم الاثنين الماضي فى كاتانيا، شرقي صقلية، وعلى متنها راكب إضافي، بعد إنقاذها 946 مهاجرا فى البحر المتوسط. وسميت الطفلة، التي ولدت أثناء الرحلة عبر المتوسط، ميرسي. وتعد الطفلة ميرسي المولود الرابع على متن سفينة تقل مهاجرين، بعد ديستني أليكس الذي ولد في 25 أيار/مايو 2016 ونيومان أوتاس الذي ولد فى 12 كانون الأول/ديسمبر 2016 وإيميكا لاسكا فايفور التي ولدت فى 11 كانون الأول/ديسمبر 2016 أيضا.


ووصل 947 مهاجرا، مع الطفلة ميرسي، إلى سواحل مدينة كاتانيا صباح يوم الاثنين الماضي على متن السفينة "أكواريوس". وكان من بين هؤلاء 818 رجلا و128 امرأة من بينهم 10 نساء حوامل، و248 مهاجرا قاصرا من بينهم 214 يسافرون بمفردهم.


ويأتي معظم هؤلاء المهاجرون من بنغلادش ونيجيريا وساحل العاج وغينيا كوناكري ومن دول أفريقية أخرى. وتم إنقاذهم فى الفترة بين مساء السبت وصبيحة الأحد من على متن سبعة زوارق وقاربين خشبيين قبالة السواحل الليبية، فى تسع عمليات منفصلة استغرقت 15 ساعة.




المصدر: © ANSA



 

للمزيد