المغني إريك بيب/ صورة من يوتيوب
المغني إريك بيب/ صورة من يوتيوب

أصدر مغني البلوز الأمريكي إريك بيب الجمعة ألبوما جديدا، يغني فيه للمهاجرين في العالم وللاجئين السوريين. وفي تصريح له قال بيب "إننا كلنا مرتبطون بشكل أو آخر بالهجرة". ويتزامن صدور الألبوم مع تزايد الأصوات المناهضة للمهاجرين في العالم.


سخر المغني الأمريكي إريك بيب، الذي يستقر لندن، ألبومه الجديد "بلوز الهجرة" الذي يصدر اليوم الجمعة، للمهاجرين في العالم بينهم اللاجئون السوريون، الذين أجبروا على الفرار من بلادهم بسبب حدة النزاع.


ويتضمن الألبوم أغنية "الصلاة من أجل شاطئ"، التي تتحدث عن معاناة ملايين السوريين وغيرهم من اللاجئين الذين أرغموا على مغادرة مناطقهم بسبب الحروب والاضطهاد، وعبور المتوسط للبحث عن أماكن آمنة في أوروبا، رغم ما لذلك من مخاطر على حياتهم.



وجاء في كلمات الأغنية "في زورق قديم يتسرب إليه الماء .. في مكان ما في البحر.. محاولا الفرار من الحرب.. سواء كنت مرحبا بك أم لا.. تصل قريبا إلى أرض .. يا رب.. تصلي من أجل شاطئ."


وأحب أغاني الألبوم إلى قلبه، يقول بيب لرويترز، أغنية "الحب الأخوي"، التي يعتبرها تعكس وجهة نظره الخاصة، وتبعث على المزيد من الأمل في مستقبل، يمكن للناس أن يعيشوا فيه بسلام.


وقال بيب "كلنا مرتبطون بشكل أو آخر بالهجرة. كلنا مرتبطون بالمهاجرين"، مضيفا "من الصعب حقا فهم رد الفعل الهستيري ضد المهاجرين. هل نسينا حقا تاريخنا؟." ، في إشارة إلى ما يحصل في الولايات المتحدة من عداء ضد المهاجرين.


ويتزامن صدور الألبوم مع تزايد السياسات المناهضة للهجرة في مختلف أرجاء العالم بما في ذلك الولايات المتحدة ، حيث يعتزم الرئيس دونالد ترامب بناء جدار على الحدود مع المكسيك لمنع دخول المهاجرين.



مهاجر نيوز


 

 
 

للمزيد