Workshop di arte, performance teatrale" width="300" height="228" /> اطفال مهاجرون مشاركون بالنشاطات الثقافية الصورة لأنسا
Workshop di arte, performance teatrale" width="300" height="228" /> اطفال مهاجرون مشاركون بالنشاطات الثقافية الصورة لأنسا

يعتبر الفن والمسرح والنشاطات غير المنهجية جزءا من مشروع "جورنيز- رحلات"، الذي يقوم على جمع الأطفال وأهاليهم الإيطاليين مع نظرائهم من الأجانب لتغيير الصور النمطية حول الهجرة ولتعزيز دمج المهاجرين في مجتمعاتهم الجديدة.


"جورنيز" أو الرحلات، هو برنامج تستخدم فيه الفنون البصرية والمسرح لدفع الإيطاليين والأجانب من كبار وصغار للعمل معا بهدف تحقيق اندماج المهاجرين في مجتمعاتهم الجديدة. ويقوم متحف روما للأطفال "إكسبلورا"، وهو جزء من المشروع الأوروبي للتعاون، بهذه المبادرة، كما يساهم فيها المشروع الإبداعي الأوروبي.


وقالت منسقة مشاريع المتحف الأوروبي آنا كودازي في حديث لوكالة الأنباء الإيطالية أنسا "إن فكرة البرنامج جاءت من وكالة ‘آرت ريتش‘ الموجودة في بريطانيا، حيث أقيم مهرجان جورنيز الدولي في المدن البريطانية". وقد قامت مؤخرا شراكة أوروبية في هذا المجال مع مدن هامبورغ، بودابست، ليسيستر، مانشيستر، بورتسموث، وفي إيطاليا مع مدن ريتي، باليرمو وروما.


وتتضمن مبادرة جورنيز ثلاثة أنواع من النشاطات تقوم على إشراك الأطفال مع عائلاتهم، إضافة إلى المدارس. البرنامج الأول "لووك أب" أو "ابحث عن"، هو نشاط يتعلق بالفنون البصرية. وفي الأول من نيسان/أبريل أقيمت ورشة عمل للأطفال بالاشتراك مع الفنانة التونسية تقوة بن محمد، مؤلفة القصة المصورة "تحت الحجاب".



Workshop di arte, performance teatrale طفل إيطالي مشارك في ورشة المسرح الصورة لأنسا" title="Workshop di arte, performance teatrale" width="300" height="200" /> طفل إيطالي مشارك في ورشة المسرح الصورة لأنسا">

"وفي اليوم التالي، أقام الفنان سيبومانا مع أطفال لاجئين وإيطاليين، معرضا في روما عنوانه ‘الأطفال في مراكز الاستقبال‘، وتم عرض الأعمال في الباحات الخارجية للمتحف"، كما قالت منسقة مشاريع المتحف الأوروبي آنا كودازي.


وأضافت كودازي "بدأت العروض في المتحف يوم السبت الأول من نيسان/أبريل وتستمر حتى 9 نيسان/أبريل، بالتعاون مع استوديو آرتي، وهي مؤسسة ثقافية تنظم أعمالا مسرحية مع اللاجئين". ويأتي هذا النشاط ضمن البرنامج الثاني وهو مشروع الحاويات، ويتمحور حول النشاط المسرحي.


ويتضمن المشروع أيضا تنظيم ندوات ولقاءات غير رسمية بين الأطفال وعائلاتهم، مع الفنانين العاملين على الهجرة ومسألة الاندماج في المجتمعات الجديدة. وأضافت منسقة المشاريع "ستعقد ندوة يوم 7 نيسان/أبريل، يتحدث خلالها شباب لاجئون من استديو آرتي إلى بعض مدارس روما حول تجربتهم في الاندماج من خلال المسرح". وتنتهي هذه المبادرة يوم 21 نيسان/أبريل بتنظيم معرض صور في المتحف حول المشروع.


رفع مستوى الوعي بين الأسر لتجاوز الصور النمطية



Workshop di arte, performance teatrale من ضمن النشاطات تعليم الرسم المسرحي الصورة لانسا" title="Workshop di arte, performance teatrale" width="251" height="300" /> من ضمن النشاطات تعليم الرسم المسرحي الصورة لانسا"> 

أكدت آنا كودازي أن "الهدف من هذا المشروع هو زيادة مستوى الوعي بين الأسر والأطفال حول مسألة اندماج الأجانب واللاجئين، ويتم ذلك من خلال ورش العمل التي يشارك فيها الأطفال اللاجئون والإيطاليون، ويقدمون أنشطة فنية مشتركة ".


وأضافت "إن الهدف هو تخطي التصورات الخاطئة حول الهجرة في إيطاليا من خلال الأنشطة غير الرسمية المخصصة للأطفال في المتاحف". وأشارت في النهاية إلى أن هذا "يعتبر نهجا مختلفا في التعامل مع القضايا الخاصة باندماج المهاجرين في مجتمعاتهم الجديدة".


 

للمزيد