أ ف ب
أ ف ب

أطلقت مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين الثلاثاء تحذيرا من مخاطر وفيات بأعداد كبيرة نتيجة المجاعة في أفريقيا واليمن بسبب الجفاف.

حذرت مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين الثلاثاء من مخاطر تسجيل عدد كبير من الوفيات بسبب المجاعة في القرن الأفريقي ونيجيريا واليمن، فيما يضرب الجفاف قسما من القارة الأفريقية.

وقال الناطق باسم المفوضية أدريان إدواردز في تصريح صحافي في جنيف، أنه نتيجة "الجفاف الذي يطاول العديد من دول المنطقة ونقص التمويل ... لم يعد بالإمكان تجنب أزمة إنسانية".

و من جهة أخرى، تخشى الأمم المتحدة أن يكون الوضع أسوأ مما كان خلال مجاعة 2011، التي أدت إلى وفاة أكثر من 260 ألف شخص في القرن الأفريقي.

والوضع الراهن هو نتيجة عوامل عدة، كالجفاف ونقص الأموال والنزاعات التي تؤدي إلى هجرات جماعية، كما أوضح إدواردز مشيرا إلى أن هذه الأزمة الإنسانية تصبح على ما يبدو "حتمية" بعدما كان من "الممكن تفاديها".

وتعاني الصومال وجنوب السودان ونيجيريا واليمن من موجة جفاف حاد، وتواجه أيضا أعمال عنف ونزاعات مسلحة. وتطالب الأمم المتحدة المجموعة الدولية ب 4,4 مليارات دولار لمواجهة المجاعة التي تهدد هذه البلدان.

وبحسب ما قال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ينس لاركي، لم تستلم الأمم المتحدة حتى الآن إلا 21% من هذه الأموال، أي 984 مليون دولار.

وفي جنوب السودان، يعاني حوالى 100 الف شخص من المجاعة، فيما بات حوالى مليون على شفير المجاعة، كما أعلنت المفوضية السامية للاجئين.

فرانس24 / أ ف ب


نص نشر على موقع فرانس24



 

للمزيد