ANSA / كريستيان يقوم بأعمال التنظيف
ANSA / كريستيان يقوم بأعمال التنظيف

كريستيان، شاب نيجيري يبلغ من العمر 27 عاما، وصل إلى إيطاليا في صيف 2016 ويعمل الآن في تنظيف شوارع روما. يحاول كريستيان من خلال هذا العمل المتواضع الاندماج في المجتمع الإيطالي.


يحاول كريستيان بشكل مستمر أن يكون منتجا ومفيدا للمجتمع الذي استقبله، كما أنه يريد أن يشعر أنه مفيد للمجتمع الإيطالي ومندمج فيه تماما.


يتوجه كريستيان إلى الإيطاليين من خلال لوحة وضعها على الأرض أمامه إلى جانب قبعة من القش فيها بضعة قطع من النقود "أحاول بكل الطرق الاندماج في مجتمعكم من خلال تنظيف شوارعكم".


وعلى بعد خطوات من اللوحة، نرى كريستيان يجمع أوراق الشجر المتساقطة من شجرة قريبة، حيث يقوم بلمها ووضعها في صندوق من الكرتون. يقوم كريستيان بهذا العمل كل يوم متنقلا من مكان إلى آخر في العاصمة وذلك لسبب واحد هو أن يشعر أنه شخص مفيد للمجتمع.


موجود في إيطاليا منذ 2016


لا يجيد كريستيان اللغة الإيطالية ويفضل التحدث بالإنكليزية. وقال متوجها لوكالة الأنباء الإيطالية أنسا " عمري 27 عاما، أتيت من نيجيريا ووصلت إلى إيطاليا في تموز/ يوليو 2016 بعد رحلة دامت أربعة شهور، كانت الرحلة مروعة إلا أنني أشكر الرب أنني اجتزتها رغم كل الأخطار". وأضاف "لم يكن هناك أي قدر من الأمان في هذه الرحلة، كما أن الوضع في ليبيا كان بشعا جدا". وأكد كريستيان قائلا "لقد عبرت الصحراء وعندما وصلت إلى ليبيا بدأت الاتصال بتجار البشر وهذا نوع من التجارة فعلا. دفعت المال وغادرت الأراضي الليبية".


أمضى كريستيان يوما كاملا في البحر المتوسط قبل انتشاله في صقلية، ولكنه كان غير قادر على التذكر في أي مدينة نزل. ووفقا لوثيقة التعريف التي يحملها، تم نقله مباشرة إلى مركز استقبال للمهاجرين في منطقة لاتينا جنوب روما، حيث مازال يعيش حتى الآن.


تم قبول طلب اللجوء الذي تقدم به وهو ينتظر الأوراق الرسمية التي تثبت وضعه.


هذه طريقتي في المساعدة ومستقبلي مشرق


يقول هذا النيجيري: " أستقل القطار كل يوم إلى روما حيث أقوم بتنظيف الشوارع، وهذه طريقتي الوحيدة لمساعدة الإيطاليين لجعل حياتهم أكثر سهولة، غير أنه ليس لدي الكثير من العمل لأقوم به الآن"، ويؤكد: "إن بعض المهاجرين لا يقومون بأي شيء سوى الشكوى بدل العمل"، قبل أن يضيف: "رأيت أن الإيطاليين يقدرون قيمة العمل الذي أقوم به بل ويساعدونني، وهذا ما أحبه فعلا".


يرى كريستيان أن المستقبل مشرق وهو يتوقع حدوث أمور جيدة له. ويقول "أبحث عن عمل ويمكنني أن أفعل كل شيء مثل حمل الطوب وتنظيف الشوارع. وتعلمت أنه إذا كان هناك عمل يحتاج إلى من يقوم به فعلي أن أكون حاضرا للقيام بذلك".


كريستيان يحب إيطاليا ويقول "أنا سعيد بوجودي في إيطاليا وأنا أشعر بالأمان هنا".


© ANSA مهاجر نيوز

 

للمزيد