dw
dw

قررت الحكومة الألمانية الاتحادية وحكومات الولايات تعليق ترحيل اللاجئين الأفغان إلى بلادهم بصورة مؤقتة، وذلك بعد الهجوم الكبير الذي وقع في كابول. ويأتي القرار بعد جدل شديد في ألمانيا بين المؤيدين والمعارضين لترحيلهم.

علقت الحكومة والولايات في ألمانيا اليوم الخميس (الأول من حزيران/يونيو 2017) بشكل مؤقت ترحيل اللاجئين الأفغان إلى بلادهم بعد الهجوم الإرهابي الكبير الذي وقع أمس في كابول. وقد اتفق كل من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورؤساء وزراء الولايات اليوم الخميس في برلين على ذلك. يأتي القرار بعد جدل شديد في ألمانيا بين المؤيدين والمعارضين لترحيل اللاجئين الأفغان إلى بلاده.

وكانت المستشارة ميركل قد قالت في وقت سابق اليوم الخميس في برلين إن انفجار كابول يتطلب مراجعة تحليل الوضع الأمني في أفغانستان بشكل صحيح، وذلك حسب كل إقليم على حدة، وقالت إن الخارجية الألمانية هي التي تقوم بذلك.

كما أوضحت ميركل ضرورة أن تتركز الترحيلات على اللاجئين الذين ارتكبوا جرائم جنائية في ألمانيا، وطالبت بالنظر في كل حالة على حدة وقالت: "هذا ما أراه الدرس الواجب استخلاصه من يوم أمس".

وكان سياسيون ألمان قد طالبوا بوقف جميع الترحيلات إلى أفغانستان على خلفية هجوم أمس. وألغت الحكومة الألمانية رحلة جوية كانت مقررة أمس لإعادة لاجئين إلى أفغانستان.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد