أ ف ب
أ ف ب

أثار قرار بعض الدول العربية قطع علاقاتها مع قطر الاثنين ردود فعل وصل صداها إلى فرنسا حيث تملك الدولة الخليجية الصغيرة استثمارات ضخمة من بينها فريق باريس سان جرمان. وطالب الأمين العام لحزب "الجبهة الوطنية" بتأميم هذا الفريق الباريسي العريق الذي تستحوذ عليه مؤسسة قطر للاستثمارات.

صرح الأمين العام لحزب "الجبهة الوطنية" الفرنسي اليميني المتطرف نيكولاي باي الثلاثاء على أثير راديو "فرانس آنفو" بعد قرار دول عربية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، بأنه من الضروري تأميم فريق باريس سان جرمان الذي تعود ملكيته لمؤسسة "قطر للاستثمارات".

نيكولاي باي صرح بعد قرار السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن قطع علاقاتهم الدبلوماسية مع قطر فجر الاثنين بداعي أن هذه الدولة ترعى الإرهاب وتهدد أمنهم، بأن "فرنسا لا ينبغي أن تربطها علاقات متميزة مع دولة مثل قطر".

واقترح الأمين العام لحزب "الجبهة الوطنية" حلا جذريا يتمثل في تأميم فريق باريس سان جرمان، مضيفا بأن هذا القرار سيكون له بعدا رمزيا. وقال باي: "أقول ببساطة إنه يمكن حرمان قطر من السيطرة ماليا على فريق باريس سان جرمان ... ذلك أمر ممكن".

ومن بين الخيارات الممكنة التي استعرضها مسؤول اليمين المتطرف إدماج رؤوس أموال خاصة لتحقيق توازن مالي ومنع قطر من امتلاك أغلبية رأس مال الفريق.

 

فرانس 24

 

نص نشر على : France 24

 

للمزيد