أعلام دول الاتحاد الأوروبي بالقرب من مقر الاتحاد في بروكسل. المصدر: "إي بي إيه"/ جولين وارناند.
أعلام دول الاتحاد الأوروبي بالقرب من مقر الاتحاد في بروكسل. المصدر: "إي بي إيه"/ جولين وارناند.

أثناء تواجدها في ليتوانيا لعقد مؤتمر بخصوص ملف الهجرة، صرحت المفوضية الأوروبية إيلفا جوهانسون، بأن عمليات صد المهاجرين على حدود الاتحاد الأوروبي "غير شرعية"، مؤكدة على أن المفوضية لن تمول الأسوار أو الأسلاك الشائكة.

شجبت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون، الجمعة الماضية، عمليات صد المهاجرين على الحدود، ووصفتها بأنها "غير قانونية"، وذلك قبيل مؤتمر في ليتوانيا، الدولة التي انتقدتها جمعيات حقوق الإنسان بسبب هذه الممارسات بحق المهاجرين.

وجاء في تصريح جوهانسون، "من الواضح أن عمليات الصد غير قانونية. لهؤلاء الأشخاص الحق في طلب اللجوء".

ومنذ الصيف الماضي، حاول آلاف المهاجرين، معظمهم من الشرق الأوسط، عبور الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي، إلى لاتفيا أو ليتوانيا أو بولندا.

في ليتوانيا وحدها، مُنع ما يقرب من 8,200 شخص من دخول الحدود، فيما تصفها الجمعيات الحقوقية والإغاثية بأنها عمليات صد غير قانونية.

"المفوضية لن تمول الأسوار والأسلاك الشائكة"

ودافعت حكومات الدول الثلاث عن هذه الإجراءات، قائلة إنها السبيل الوحيد الممكن لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين.

وطلبت الدول الثلاث أموالا أوروبية لتمويل الحواجز التي تبنيها على طول حدودها مع بيلاروسيا، التي يتهم الاتحاد الأوروبي نظامها بتسهيل تدفق المهاجرين.

لكن جوهانسون تعارض هذا التمويل، وقالت "إذا كانت الدول الأعضاء ترغب في بناء الأسوار، فيمكنها فعل ذلك، لكن موقف المفوضية منذ فترة طويلة هو عدم تمويل الجدران أو الأسلاك الشائكة".

للمزيد >>>> السلطات البولندية تشيّد جدارا حدوديا يبلغ طوله 186 كلم لمنع المهاجرين من العبور

حرس الحدود الليتواني يتوقع وصول موجة جديدة من المهاجرين

زار وزراء من 14 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي الحدود المغطاة بالثلوج بين ليتوانيا وبيلاروسيا، يوم الجمعة، وذلك قبل المؤتمر الذي عقد لمناقشة ملف الهجرة.

وشهدت الأسابيع الأخيرة تراجعا كبيرا في محاولات العبور غير القانوني، لكن وفقا لوزيرة الداخلية الليتوانية أجني بيلوتايت، فإن الهدوء على الحدود "مضلل".

وقالت "علم حرس الحدود بأن مجموعة من المهاجرين المدفوعين بالقوة من قبل مسؤولين بيلاروسيين، يمكن أن تأتي إلى الحدود في أي وقت".

ودعت بيلوتايت الاتحاد الأوروبي إلى إيجاد أرضية عمل مشتركة بشأن ملف الهجرة. 

وأصرت على أنه "إذا أردنا الدفاع عن أنفسنا بشكل فعال، يجب علينا جميعا أن نتفق (...) على معايير جديدة لحماية الحدود الخارجية".

 

للمزيد