نزل للاجئين في هولندا
نزل للاجئين في هولندا

على الرغم من كثرة ما نشر عن سياسة اللجوء في ألمانيا، بعد أن استقبلت حوالي مليون لاجئ منذ عام 2015، لم تأخذ سياسة اللجوء في هولندا الاهتمام ذاته، ولم تتصدر الكثير من العناوين الرئيسية. فكيف تعاملت هولندا مع أزمة اللاجئين وما هي الإجراءات المتبعة هناك؟

وفقاً لمكتب الهجرة الهولندي، استقبلت هولندا أكثر من 18 ألف طلب لجوء في 2016. وفي عام 2015 وصل مجمل عدد الطلبات المقدمة إلى حوالي 43 ألف طلب لجوء. وقد سجل القادمون من سوريا أعلى عدد من طلبات اللجوء، حيث بلغ مجموع الطلبات المقدمة أكثر من ألفي طلب في عام 2016، وأكثر من 18 ألف طلباً في عام 2015. وتلتها البلدان الأخرى مثل أفغانستان والعراق.

في عام 2016، رفضت هولندا 28.2 في المئة من طلبات اللجوء، مما يعني أن الباقين قد حصلوا على نوع من الحماية، سواء كوضع لاجئ، أو حماية جزئية، أو حماية إنسانية. وتستند إقامة اللاجئ إلى معاهدة عام 1951 للاجئين، إذ تمنح بموجبها حق اللجوء للأشخاص المعرضين لخطر الاضطهاد في بلادهم لأسباب عرقية، أو دينية، أو جنسية، أو معتقدات سياسية. وفي حال كانوا غير مؤهلين للحصول على (إقامة لاجئ)، فقد يحصلون على حماية جزئية أو "مؤقتة".

 

وتمنح غالباً الحماية الجزئية للأشخاص الذي قد يكونون عرضة للتعذيب، أو لعقوبة الإعدام في بلدانهم، أو للأشخاص القادمين من بلدان تعتبرها الحكومة الهولندية (دول منشأ آمنة)، مثل ألبانيا أو البوسنة. ويجوز لمن حصلوا على الإقامة الجزئية اللجوء إلى المحكمة الإقليمية (Rechtbank)، للطعن ضد القرار.

 

إجراءات اللجوء

 

بالنسبة للاجئين الذين يتطلعون إلى طلب اللجوء في هولندا، يتعين عليهم التسجيل أولاً في دائرة الهجرة والتجنيس في (تير أبل /Ter Apel)، بلدة تقع في الجزء الشمالي الشرقي من هولندا. ليُنقلوا بعد ذلك إلى مراكز الاستقبال، حيث تدرس طلبات اللجوء الخاصة بهم. غير أن هذه الإجراءات تبدأ بعد 6 أيام من وصولهم إلى البلد مما يعطي اللاجئين فرصة للراحة.

 

وبمجرد وصولهم إلى مركز الاستقبال، يكون لديهم مقابلة مع مكتب الهجرة والتجنيس الهولندي (IND)، حيث يتوجب عليهم شرح أسباب طلب اللجوء. وبعد ذلك، تقوم إدارة الهجرة والتجنيس بتقييم الطلبات بناء على مدى مصداقية أقوال طالب اللجوء أثناء المقابلة ونوع الوضع الأمني في بلده.

 

قد يصل بعض طالبي اللجوء بالطائرة، وفي هذه الحالة، يرفض دخولهم إلى هولندا، ويضطرون للبقاء في مركز الطلبات في مطار أمستردام (Schiphol)، ومن ثم يحالون إلى الشرطة العسكرية الملكية الهولندية.

 

الترحيل والعودة الطوعية

 

في حال رفض طالب اللجوء، فإن وجود طالب اللجوء في هولندا يعتبر غير قانوني، وسيحصل على قرار الترحيل ويعطى أربعة أسابيع فقط لمغادرة هولندا. وتسمى السلطة المسؤولة عن ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين بـ (DT&V) أو (Dienst Terugkeer and Vertrek). وقد يمنح طالبو اللجوء وقتاً إضافياً لتنظيم عودتهم إلى بلادهم في حال تعاونهم مع السلطة المسؤولة، ومن المرجح أنهم سيرغمون على الرحيل جواً  إلى بلدهم الأصلي.  وتقدم هولندا أيضاً برامج العودة الطوعية لمساعدة المهاجرين الذين يسعون إلى العودة إلى ديارهم.

 

ويسلي دوكري )ر.ض)

 

 

F-8

 

للمزيد