أ ف ب/ أرشيف
أ ف ب/ أرشيف

تمكن جيش النيجر الأحد من إنقاذ 24 مهاجرا بعد أن تقطعت بهم السبل في قلب الصحراء شمالي البلاد، بعدما تخلى عنهم مهربوهم على الطريق إلى أوروبا عبر ليبيا من دون غذاء أو مياه. وتخشى السلطات من وفاة العشرات من المهاجرين، حيث أشار الناجون أنهم كانوا 70 شخصا يستقلون ثلاث سيارات.

أعلن مصدر محلي الاثنين أن جيش النيجر أنقذ الأحد 24 مهاجرا من غرب أفريقيا في قلب الصحراء في شمال البلاد بعدما تخلى عنهم مهربوهم على الطريق إلى أوروبا عبر ليبيا.

وأكد الناجون أنهم كانوا "70مهاجرا استقلوا ثلاث سيارات انطلاقا من أغاديز" في النيجر نحو ليبيا قبل "أن يتخلى عنهم مهربوهم في قلب الصحراء من دون مياه ولا غذاء".

وقال فاتومي بودو المسؤول المحلي في بيلما (شمال) "إنهم 24 مهاجرا من غرب أفريقيا تم إنقاذهم الأحد بعدما تخلى عنهم مهربوهم".

وأورد الناجون أنهم تركوا جثثا لرفاقهم من دون أن يحددوا عدد هؤلاء.

وأضاف بودو أن عمليات بحث قامت بها قوات الدفاع والأمن "ضمن شعاع 65 كلم" أتاحت "العثور على مقبرة واحدة" إلى جانبها "بطاقة هوية لطالب من نيجيريا".

مخاوف من مقتل العشرات في قلب الصحراء

لكن صحيفة "اير انفو" الإلكترونية في أغاديز نقلت عن مصدر أمني أن "عناصر قوات الدفاع والأمن دفنوا الأحد عشرات من جثث المهاجرين بمساعدة السكان المحليين".

وبداية حزيران/يونيو، عثر على جثث 44 مهاجرا في قلب الصحراء في منطقة أغاديز على الطريق المؤدية إلى ليبيا.

وفي أيار/مايو، أنقذ الجيش النيجري 40 مهاجرا من غرب أفريقيا في قلب الصحراء.

وطالبت إيطاليا وألمانيا بإرسال بعثة للاتحاد الأوروبي إلى الحدود بين النيجر وليبيا لمكافحة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، بحسب رسالة وجهت إلى المفوضية الأوروبية.

وبين كانون الثاني/يناير ومنتصف نيسان/أبريل، وصل عن طريق البحر إلى إيطاليا أكثر من 42 ألف شخص "أبحر 97 بالمئة منهم من ليبيا".

 

فرانس 24/ أ ف ب


 

للمزيد