أرشيف/ مهاجرون على الحدود بين اليونان ومقدونيا الشمالية
أرشيف/ مهاجرون على الحدود بين اليونان ومقدونيا الشمالية

توفي مهاجران صباح أمس الأربعاء، دهسا تحت عجلات قطار في مقدونيا الشمالية، حسبما أكدت الشرطة. ويسلك المهاجرون عادة هذه الطريق من أجل الوصول إلى دول أوروبا الغربية الأكثر ثراء.

أكدت الشرطة في مقدونيا الشمالية مصرع مهاجرين اثنين جنوب البلاد، في ساعة مبكرة من صباح أمس الأربعاء 29 حزيران/يونيو.

وفقا للتحقيقات، تبين أن القطار دهس الشابين أثناء نومهما على سكة القطار في الظلام. وقالت الشرطة إنها تعتقد أن المهاجرين ماتا على الفور. ولم تقدم معلومات إضافية عن هوية أو جنسيات الضحايا.

ووقع الحادث في قرية ميرافشي بالقرب من الحدود مع اليونان، إذ غالبا ما يتبع المهاجرون خطوط السكك الحديدية لمساعدتهم على إكمال سيرهم باتجاه شمال البلاد.

ويدخل المهاجرون إلى مقدونيا الشمالية، عبر حدودها البرية المشتركة مع اليونان. وغالبا ما يكملون طريقهم إلى دول أوروبا الغربية الأكثر ثراء عبر صربيا أو بلغاريا.

خريطة طريق البلقان
خريطة طريق البلقان


تلك ليست المرة الأولى التي يقع فيها حادث مماثل، ففي عام 2015، راح ضحية حادث دهس 14 مهاجرا من أفغانستان والصومال، كانوا نائمين على سكة القطار.

ارتفاع أعداد المهاجرين على طريق البلقان

ومنذ تخفيف القيود على الحركة التي كانت مرتبطة بفيروس كورونا، ازدادت أعداد المهاجرين الذين يسلكون طريق البلقان.

يوم الأحد الماضي 26 حزيران/يونيو، قالت الشرطة في مقدونيا الشمالية إنها عثرت على 24 مهاجرا مختبئين في شاحنة صغيرة على طريق سريع رئيسي في جنوب البلاد، وألقت القبض على رجلين للاشتباه في أنهما مهربان للبشر.

وفي آخر تقرير لها، قالت وكالة حرس الحدود الأوروبية "فرونتكس" إن الأشهر الخمسة الأولى من 2022 شهدت نشاطا كبيرا لحركة المهاجرين المتجهين إلى دول الاتحاد الأوروبي، على طرق غرب البلقان ووسط وشرق البحر الأبيض المتوسط، .


وشهد طريق غرب البلقان عبور نصف العدد الإجمالي من المهاجرين الذين دخلوا أوروبا بشكل عام، وهذا رقم يقرب من ثلاثة أضعاف نظيره خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وشملت الجنسيات الرئيسية على هذا الطريق سوريين وأفغان.

 

للمزيد