ansa
ansa

خصص المكتب الأوروبي لدعم اللجوء "خطا ساخنا" في روما، للرد على أسئلة طالبي اللجوء وتمكينهم من الحصول على معلومات حول برامج إعادة التوطين، حيث تم نقل حوالي 7621 مهاجرا من إيطاليا إلى دول أوروبية أخرى، من إجمالي نحو 40 ألف سيتم نقلهم بحلول أيلول/ سبتمبر القادم.

أنشأ المكتب الأوروبي لدعم اللجوء "خطا ساخنا" في روما لطالبي اللجوء، الذين يستطيعون من خلاله التواصل مع المكتب من خلال رقم الهاتف التالي: +39 345 405 73 16 أو من خلال البريد الإلكتروني التالي: relocation.italy@easo.europa.eu. وتهدف هذه المبادرة إلى تمكين المهاجرين من الحصول على إجابات فيما يتعلق بنقلهم إلى دول أخرى أو ما يعرف بـ" إعادة التوطين"، وإجراءات لم شمل الأسر.

إعادة توطين أكثر من 6 آلاف مهاجر

ووفقا لما ذكرته وزارة الداخلية الإيطالية في 14 تموز/ يوليو، فإن نحو 7621 شخصا قد تم نقلهم من إيطاليا إلى دول أوروبية أخرى بينهم 678 قاصرا، ومن المقرر نقل نحو 40 ألفا بحلول أيلول/ سبتمبر القادم.

وتعد ألمانيا أكثر الدول استقبالا لراغبي إعادة التوطين من إيطاليا (3026 مهاجرا)، تليها النرويج وسويسرا وفنلندا ثم هولندا. ويحمل غالبية هؤلاء المهاجرين جنسيات إريترية أوسورية أوينحدرون من دول أفريقيا الوسطى.

مبادرة إعادة التوطين

ويعد "إعادة التوطين" إحدى مبادرات برنامج الهجرة الأوروبية الذي يتضمن إجراءات مؤقتة في قطاع الحماية الدولية لمساعدة إيطاليا واليونان، وتهدف هذه الإجراءات إلى إعادة توطين الأشخاص الذين يحتاجون بشدة للحماية الدولية. وذكرت وزارة الداخلية الإيطالية، أن من يطلبون الحماية الدولية، سواء ينتمون إلى جنسيات أو عديمي الجنسية، يمكن أن يتم نقلهم إلى إحدى الدول الأعضاء حيث يتم فحص طلبهم هناك، مشيرة إلى أن معدل الحماية الدولية قد ارتفع إلى 75 % أو أكثر، بناء على بيانات مؤسسة الإحصاء الأوروبية (إيروستات) المتعلق بالربع السابق من العام الحالي.

وتتم عملية إعادة التوطين على أساس الحصص التي أتاحتها الدول المشاركة في البرنامج. ويتطلب البرنامج تحديد الهوية وصور الشخص وتقنين طلب الحماية الدولية.

 

للمزيد