السياج الحدودي بين كرواتيا وسلوفينيا. الصورة: دانا البوز/مهاجرنيوز
السياج الحدودي بين كرواتيا وسلوفينيا. الصورة: دانا البوز/مهاجرنيوز

أوقفت الشرطة السلوفينية أكثر من 100 مهاجر، كانوا على متن قطار متجه إلى إيطاليا. الشرطة أوضحت أن المهاجرين كانوا قد غادروا مركزين لاستقبال طالبي اللجوء، وتم ضبطهم في مدينة كوبر المطلة على البحر الأدرياتيكي.

أعلنت السلطات في سلوفينيا أن دوريات من الشرطة تمكنت من توقيف أكثر من 100 مهاجر، كانوا على متن قطار متجه إلى إيطاليا.

بيان السلطات أوضح أن المهاجرين كانوا قد غادروا مركزين لاستقبال طالبي اللجوء في مدينتي ليوبليانا ولوغاك، ليستقلوا القطار مساء الثلاثاء 20 أيلول\سبتمبر، وليتم ضبطهم أمس الأربعاء.

وأفادت الشرطة في مدينة كوبر الساحلية المطلة على البحر الأدرياتيكي، أنها تلقت معلومات عن محاولة مجموعة من 103 مهاجرين السفر بشكل غير قانوني إلى إيطاليا بالقطار.

وليلة أمس الأربعاء، ضبط المهاجرون على متن القطار في محطة ديفاكا. وذكرت الشرطة في بيانها أن المهاجرين يحملون جنسيات أفغانستان والهند ونيبال وبوروندي وباكستان وبنغلاديش وغينيا وغانا والكونغو والكاميرون وكوبا.

ارتفاع بنسب المهاجرين

في هذا السياق، تواجه الحكومة السلوفينية الحالية انتقادات، خاصة من جارتها المجر، بسبب نيتها إزالة السياج الحدودي الذي كانت قد أنشأته مع كرواتيا في أعقاب موجة الهجرة الجماعية في عام 2015، عندما وصل أكثر من مليون شخص إلى أوروبا.

للمزيد>>> طريق البلقان وجهة المهاجرين "المتجددة" للوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي

المعارضة اليمينية السلوفينية بدورها حذرت من تلك الخطوة، معتبرة أنها ستشجع المزيد من المهاجرين على عبور الحدود، مستشهدة بالأرقام الرسمية التي تفيد بارتفاع ملحوظ بأعداد المهاجرين العابرين للحدود.

ووفقا للداخلية السلوفينية، أوقفت السلطات 11,409 مهاجرا خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، بزيادة نسبتها 93% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. الوزارة أوضحت أن أعداد المتقدمين بطلبات للحصول على الحماية الدولية ارتفعت بدورها أيضا، حيث طلب حوالي 90% من المهاجرين الذين تم ضبطهم على الحدود اللجوء في البلاد.

ومع ذلك، يسعى معظم المهاجرين وطالبي اللجوء إلى مغادرة سلوفينيا باتجاه دول غرب أوروبا، حتى قبل انتهاء إجراءات اللجوء التي تقدموا بها، ففي النهاية، سلوفينيا بالنسبة لهم هي نقطة عبور سعيا للوصول إلى الدول الأكثر غنى.

ويعود سبب اختيار المهاجرين القادمين من كرواتيا ودول البلقان الغربية لسلوفينيا قيام المجر، منذ 2015، ببناء سياج شائك على حدودها الجنوبية، واتباع سياسة معادية للهجرة، ما حدا بالمهاجرين للتوجه إلى الجارة سلوفينيا.

ولطالما شكلت طريق البلقان هدفا للمهاجرين الساعين للوصول إلى ألمانيا. مئات الآلاف تمكنوا من عبور تلك الطريق في 2015 باتجاه الاقتصاد الأول في الاتحاد الأوروبي. وإن تدنت أعدادهم على تلك الطريق مؤخرا، إلا أنهم مازالوا بنسب كبيرة، يعتبرون ألمانيا وجهتهم النهائية.

 

للمزيد