ansa
ansa

أرسل فنان سوري بعض أحذية المهاجرين التي تمزقت أثناء رحلات الهجرة الطويلة، إلى رؤساء تسعة دول، من بينهم زعماء الولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا ومصر، لتذكيرهم بالصعوبات التي تواجه المهاجرين خلال عبورهم الحدود، ونشر الوعي حول محن هؤلاء الذين يبحثون عن مستقبل أفضل، وحملت هذه المبادرة عنوان "رسائل قذرة".

قام الفنان السوري ثائر معروف بمبادرة تحمل عنوان "رسائل قذرة"، تتضمن إرسال الأحذية التي كان يرتديها المهاجرون  أثناء عبورهم الحدود إلى القوى العالمية والإقليمية لتذكيرها بالصعوبات التي يواجهها المهاجرون في رحلتهم للبحث عن مستقبل أفضل .

إرسال 12 زوجا من الأحذية إلى 12 دولة

وجمع معروف 12 زوجا من الأحذية تمزقت بفعل الرحلات التي قام بها المهاجرون، وقال على موقع المبادرة على الإنترنت "إن الذين ارتدوا تلك الأحذية تركوا وراءهم طريقا صعبا وعبروا الكثير من الحدود على أقدامهم للهرب من الحرب أو الموت، وجميعهم لديهم أمل في أن يعثروا يوما ما على حياة أفضل وأكثر أمنا".

وتم إرسال تسعة أزواج من تلك الأحذية إلى رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وبولندا وفرنسا وإيطاليا واستراليا وإسبانيا وروسيا ومصر، بينما أرسلت ثلاثة أزواج أخرى إلى عناوين تم اختيارها عشوائيا في المجر واليونان ولبنان.

وأضاف الفنان السوري أنه " إلى جانب الأحذية، فإن كافة الطرود تضم أيضا رسالة شخصية تحمل رابط فيديو، في محاولة لشرح المشاعر الشخصية والخلفية التي تربط معروف نفسه بموضوع الرحلة".

وفي الوقت الذي تم فيه رفض تسلم الطرد في المملكة المتحدة، فقد استجابت إسبانيا وقامت بالرد من خلال خطاب قدمت فيه الشكر لمعروف، وعبرت فيه عن تقديرها للجهود التي يبذلها بالنيابة عن اللاجئين.

الأحذية رمز لمصير اللاجئين

وأوضح معروف أنه " بفضل تلك الفكرة أصبحت الأحذية رمزا لمصير اللاجئين الذين توقفوا عند نقطة ما على طريق رحلتهم الطويلة، قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى غايتهم الحقيقية".

 

للمزيد