ansa
ansa

أصدر مهاجران كفيفان يعيشان في مركز استقبال اللاجئين وطالبي اللجوء بمدينة مارتينا فرانكا في تورنتو الإيطالية، أسطوانة موسيقية مدمجة (قرصا مدمجا) بلغة برايل تروي قصص المهاجرين، وتعد الأولى من نوعها للمكفوفين، بهدف تشجيعهم على مواصلة الحلم وعدم فقدان الأمل في تحقيق حياة أفضل.

قام مهاجران كفيفان في مركز استقبال المهاجرين في تورنتو  الإيطالية بإنتاج أسطوانة موسيقية مدمجة (قرصا مدمجا) بطريقة برايل، تروي تجارب المهاجرين. وتعتبر هذه الأسطوانة المدمجة جزءا من مشروع موسيقى  بعنوان "إحساس موسيقي"، والذي ترعاه شركة "سلام وجو بلاك" بالتعاون مع مركز استقبال اللاجئين وطالبي اللجوء في مارتينا فرانكا بمقاطعة تورنتو، بهدف إنتاج أول أسطوانة مدمجة من نوعها للمكفوفين.

موسيقيان كفيفان تحت الأضواء

وبطلا هذا المشروع الموسيقي هما نثانايل (27 عاما) وهو ليبيري مسيحي، وأحمد (42 عاما) وهو لاجئ مسلم من مدينة حلب السورية وهو أيضا عازف آلات موسيقية إيقاعية كآلة الطبلة. ويعد ناثانيل وأحمد ضيفان في مركز مارتينا فرانكا، الذي شاركهما شغفهما بالموسيقى والغناء. وسيتم إنتاج الألبوم بطريقة برايل وتوزيعه على المحلات في كافة أنحاء إيطاليا، وكذلك في باقي أنحاء العالم من خلال موقع "أمازون"، وستكون النسخة الرقمية منه متاحة على برامج أي تيون وسيمفي أفريكا وسبوتيفاي وغيرها.

خطوة لتشجيع المكفوفين على تحقيق أهدافهم

وبدأت هذه المبادرة بعد النجاح الذي حققته التجربة الموسيقية الثقافية لمسرح سلام الموسيقي، والذي منح أربعة من طالبي اللجوء الفرصة لصنع ألبومهم الخاص وأداء عروض في مهرجان موسيقى الروك في تارانتو، وذلك في محاولة لدعمهم ومواصلة برامجهم التدريبية التي يحتاجون إليها لصقل مواهبهم وشغفهم بالموسيقى.

وقال داعمو المبادرة إن " الفكرة انطلقت من الرغبة في إنتاج وتوزيع أول أسطوانة من نوعها في إيطاليا، وهذه المبادرة تشبه ما حاولت الفنانة الأمريكية ريحانا القيام به مؤخرا، وهو ما أثار اهتماما كبيرا وإشادة من الناس".

وتهدف المبادرة إلى منح المهاجرين المكفوفين القدرة على التعبير الفني من خلال صنع أسطوانة موسيقية مدمجة، وأن يتحدثوا عن أنفسهم من خلال القصة التي تم ضمها إلى الألبوم بطريقة بريل، وهو ما سيؤدي إلى تشجيع معاقين آخرين على ألا يفقدوا الأمل في تحقيق حياة أفضل، وبهذه الطريقة يمكن للمبادرة أن تصبح مصدرا لتشجيعهم من أجل مواصلة الحلم، لأنه حتى في حالات الضعف يمكن للإنسان أن يحقق أهم أهدافه.

 

للمزيد