(أرشيف)
(أرشيف)

أعلنت الشرطة القبرصية يوم الأحد إنقاذ أكثر من 300 لاجئ سوري كانوا على متن مركبين قبالة السواحل الشمالية الغربية للجزيرة المتوسطية.

أعلنت الشرطة القبرصية الأحد إنقاذ أكثر من 300 لاجئ سوري  كانوا على متن مركبين قبالة السواحل الشمالية الغربية للجزيرة المتوسطية.

وهذا العدد هو الأكبر من اللاجئين الذين ينقذهم جهاز خفر السواحل القبرصي في يوم واحد منذ بدء النزاع السوري في 2011.

وأفادت الشرطة أن اللاجئين بينهم 30 امرأة و73 طفلا، هم 305 أشخاص بالإجمال انطلقوا من مرسين في تركيا ودفع كل منهم مبلغ ألفي دولار للمهربين.

كما أوقف رجل في الـ36 عاما يشتبه في أنه ربان أحد المركبين ويفترض أن يمثل أمام محكمة بافوس.

وسينقل اللاجئون الذين بدوا في صحة جيدة بأغلبيتهم إلى مركز استقبال في نيقوسيا، فيما نقلت سيدة ورضيعها البالغ 10 أشهر إلى المستشفى.

وقبرص مقسمة منذ اجتياح الجيش التركي شطرها الشمالي عام 1974، إلى كيانين هما الجمهورية القبرصية في الجنوب العضو في الاتحاد الاوروبي و"جمهورية شمال قبرص التركية" التي لا تعترف بها إلا تركيا.

وتبعد 150 كلم عن سوريا، لكنها لم تسجل حتى الآن تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين.

لكن ومنذ أيلول/سبتمبر 2014، وصلت أكثر من عشرة قوارب إلى الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط على متنها أكثر من 1500 مهاجر.

 

نص نشر على : MCD

 

للمزيد