أ ف ب
أ ف ب

لقى 50 شخصا على الأقل حتفهم ونزح 120 ألفا آخرين بسبب الفيضانات التي سببتها الأمطار الغزيرة المستمرة في النيجر منذ ثلاثة أشهر، بحسب الأرقام التي أعلنتها الأمم المتحدة الخميس.

ذكر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة (أوتشا) أن العاصمة نيامي، مدينة دوسو في الجنوب وتيلابيري في الغرب وبعض المناطق في وسط جنوب تضررت بشكل كبير نتيجة الفيضانات التي عرفتها البلاد.

ومن أصل 50 قتيلا، لقى 21 شخصا حتفهم في العاصمة نيامي، فيما أصيب 47 آخرين في مختلف أرجاء البلاد. وسجل نزوح 117,600 شخصا مع بداية الأسبوع الجاري.

وقتل 50 شخصا جراء الفيضانات في العام الماضي.

ونتج عن هذه الفيضانات تدمير 9 آلاف منزل و31 مدرسة ومقتل 16 ألف رأس ماشية وإتلاف 9 آلاف هكتار من المحاصيل الزراعية.

ودعت السلطات في النيجر سكان المناطق التي ضربتها الفيضانات لمغادرة المناطق المهددة بفعل الكارثة.

كما أطلقت حملة لتدمير مناطق تكاثر البعوض لمحاربة انتشار مرض الملاريا القاتل في نيامي بعد أن تسببت الأمطار في تكوين مستنقعات في مناطق عديدة.

نص نشر على : MCD

 

للمزيد