SJ-Bild / Leopold Stübner
SJ-Bild / Leopold Stübner

ضمن مشروع ألماني مغربي مشترك، تم افتتاح مكتب متخصص في الدار البيضاء يستهدف اللاجئين المغاربة العائدين من ألمانيا، كما يستهدف أيضا من يريد الهجرة من المغرب إلى ألمانيا. ويملك المكتب صلاحيات الوصول إلى بيانات اللاجئين.

بعد إعلان الحكومة الألمانية دول المغرب العربي دولا آمنة، أصبحت فرص المغاربة في الحصول على لجوء في ألمانيا ضئيلة. ولذلك افتتحت ألمانيا والمغرب مركزا مشتركا في الدار البيضاء يستهدف المغاربة، الذين رفضت طلبات لجوئهم في ألمانيا. ووفقا لموقع "تسايت أونلاين" الألماني اليوم الخميس (14 سبتمبر/ أيلول 2017) فإن الهدف من المركز تقديم النصح والإرشاد لهؤلاء العائدين المغاربة من أجل التمكن من الإنخراط مجدداً في المجتمع المغربي.

ويملك المركز إمكانية الوصول إلى بيانات لاجئين مغاربة رفضت طلبات لجوئهم في ألمانيا، وذلك من أجل دراسة حالة كل لاجئ وفهم كيفية التحدث معه. وفحص إمكانية مساعدته.

كما يهدف المركز أيضا إلى التواصل مع الشباب المغربي، الذي يريد الهجرة أو السفر إلى ألمانيا، وذلك من أجل توضيح مخاطر الهجرة غير الشرعية لهم إتاحة الفرصة لهم ليعرفوا حقيقة فرص الهجرة لهم في ألمانيا.

ووفقا لموقع "تسايت أونلاين" فإن هذا المركز سوف يسير على خطى مركز آخر تم افتتاحه في مارس/ آذار الماضي في العاصمة التونسية. حيث قدم هذا المركز النصح لأكثر من 2000 شاب وفتاة من تونس لغاية الآن.

وتخطط الحكومة الاتحادية لافتتاح مراكز مماثلة في كل من نيجيريا وغانا والسنغال، وذلك للحد من الهجرة من تلك البلاد إلى ألمانيا.

ع.أ.ج/ ص ش (DW)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد