الدخول المدرسي/ رويترز
الدخول المدرسي/ رويترز

أثار تمرين رياضيات في كتاب مدرسي للأقسام النهائية ثانوي، يعتمد المهاجرين كموضوع له، استياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي في فرنسا، ما أدى بدار النشر التي أصدرت الكتاب إلى الاعتذار، ووعدت بتعديل مضمون التمرين في إصداراتها المقبلة.

استخدمت دار نشر مسألة تدفق المهاجرين في مادة للرياضيات بأحد الكتب المدرسية الفرنسية لتلاميذ المراحل الثانوية، ما أدى إلى جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي. ووردت كلمة "مهاجرين" في تمرين، تمتحن فيه قدرة التلاميذ على إنجاز عمليات حسابية بناء على نسب مئوية.

ويقول التمرين أن 100 مهاجر فروا من الحرب، وصلوا إلى إحدى الجزر في البحر الأبيض المتوسط، ويتزايد هذا العدد أسبوعيا بنسبة 10 بالمئة، فكم سيكون عددهم بعد مرور ثمانية أسابيع. وأرفق التمرين بصورة لمهاجرين في عرض البحر. وجاء في الصفحة 34 من هذا الكتاب المدرسي الذي صدر في 2017 لفائدة تلاميذ الأقسام النهائية ثانوي، تخصص علوم اقتصادية، واجتماعية وأدب.




وكان رد رواد مواقع التواصل الاجتماعي على هذا الاختيار عاصفا، إذا بمجرد ما تم نشره على موقع فيسبوك، تم تشاركه من طرف أكثر من ألف شخص وفق ما مجلة "لوبوان" الفرنسية. ورافق نشره على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من التعليقات التي عبرت عن استيائها من اعتماد مأساة المهاجرين كتمرين في الرياضيات.

دار النشر التي أصدرت الكتاب المدرسي، أكدت في بيان أن التمرين ورد فعلا في الكتاب، وأن غرضها كان هو "ترجمة واقع حقيقي" إلى عملية حسابية، مشيرة إلى أنها كانت تدرك أن موضوعا من هذا النوع يمكن له أن يصدم البعض، وقدمت في الوقت نفسه "اعتذارها" ملتزمة بتعديل موضوع التمرين في إصداراتها المقبلة.

 

للمزيد