ansa
ansa

استنكرت تسع منظمات غير حكومية، أغلبيتها إسبانية، إخلال الحكومة الإسبانية بتعهداتها في إطار برنامج الاتحاد الأوروبي لإعادة توزيع طالبي اللجوء، حيث لم تستقبل سوى 11.4 % من طالبي اللجوء الذين تعهدت باستضافتهم حتى يوم الثلاثاء الماضي، موعد انتهاء العمل بالبرنامج الذي استمر عامين، وهو ما دفع إحدى هذه المنظمات إلى دعوة المفوضية الأوروبية لاتخاذ إجراء ضد إسبانيا.

 انتقدت تسع منظمات غير حكومية، غالبيتها إسبانية، عدم التزام الحكومة الإسبانية بتعهداتها الخاصة ضمن برنامج الاتحاد الأوروبي لإعادة توزيع طالبي اللجوء، والذي انتهي بالفعل يوم الثلاثاء الماضي.

وذكرت هذه المنظمات، ومن بينها منظمة العفو الدولية وأطباء من أجل العالم وأوكسفام في شريط مصور، أن الحكومة الإسبانية استقبلت خلال عامين 1982 مهاجرا فقط وصلوا إلى سواحل إيطاليا واليونان، وهو ما يعادل 11.4% من عدد المهاجرين الذين تعهدت باستضافتهم. ورأت أن الاتحاد الأوروبي أظهر أنه غير قادر على احترام المجتمعات الصغيرة، وأنه لا يستطيع فعل شيء حتى لا يصبح البحر المتوسط مقبرة كبيرة.

وكانت منظمة أوكسفام غير الحكومية قد مهدت الطريق هذا الأسبوع أمام مقاضاة الحكومة الإسبانية، حيث دعت المفوضية الأوروبية إلى اتخاذ إجراء ضد إسبانيا بسبب انتهاكها اتفاق استقبال وإعادة توزيع اللاجئين.

وأوضحت المنظمات أن الآلية التي يتبعها الاتحاد الأوروبي تهدف لإعادة توزيع اللاجئين في كافة الدول الأعضاء، إلا أن هذه الآلية فشلت، لأنها لم تتمكن سوى من إعادة توزيع 29 ألف مهاجر من أصل 160 ألفا كان من المفترض إعادة توزيعهم وفقا للاتفاق.

 

للمزيد