مهاجرون يختارون العودة الطوعية إلى بلادهم
مهاجرون يختارون العودة الطوعية إلى بلادهم

يغامر مهاجرون للوصول إلى أوروبا، وتعتبر اليونان محطة رئيسية لهم. لكن كثيرين يصدمون بعدم قدرتهم على مغادرة اليونان وأنه ليست لديهم فرصة للحصول على اللجوء والبقاء بشكل شرعي، لذا اختار الآلاف من هؤلاء العودة طوعا إلى أوطانهم.

عاد منذ بداية العام الجاري 2017 حوالي 14 ألف مهاجر من اليونان إلى بلادهم. وأغلب العائدين من المهاجرين الألبان والباكستانيين والعراقيين والجورجيين ومن بلدان شمال أفريقيا، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) اليوم الخميس (05 تشرين الأول/ أكتوبر)، عن متحدث باسم الشرطة اليونانية.

وسبب عودة هؤلاء المهاجرين إلى أوطانهم يرجع إلى ضعف فرصهم في الحصول على حق اللجوء والبقاء في أوروبا بشكل شرعي، لذا اختاروا العودة إلى بلادهم طوعا. ووصل عدد هؤلاء خلال شهر أيلول/ سبتمبر الفائت إلى 1598 مهاجراً.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك برنامجاً لتشجيع المهاجرين على العودة إلى أوطانهم بدعم من المنظمة الدولية للهجرة (IOM)، التي تمنح كل مهاجر يختار العودة طوعا إلى بلده، مبلغا ماليا يتراوح بين 500 و1500 يورو، كمساعدة له لبداية جديدة في بلده.

ع.ج/ص.ش


 

للمزيد