مهجرون بالقرب من مركز "لا شابيل" لاستقبال المهاجرين في باريس. الصورة: مهدي شبيل
مهجرون بالقرب من مركز "لا شابيل" لاستقبال المهاجرين في باريس. الصورة: مهدي شبيل

أعلن محافظ منطقة فال دواز شمال باريس الخميس عن افتتاح أول مركز لاستقبال المهاجرين في المنطقة، في مدينة سيرجي بونتواز، مهمته تأمين مكان للمهاجرين الذين مازالوا ينتظرون أن يتم فرزهم وتوجيههم إلى وحدات سكنية دائمة.

أعلن محافظ منطقة فال دواز جان إيف لاتورنيري ، وهي إقليم فرنسي يتبع لمنطقة إيل دو فرانس شمال باريس، عن افتتاح مركز لاستقبال المهاجرين في عاصمة المنطقة، سيرجي بونتواز، بعد أن تم تحويل أحد المجمعات الرياضية هناك وتجهيزه ليستقبل مئات المهاجرين.

وأنشئ المبنى، الذي يتسع لـ200 شخص في مجمع خاص في سيرجي كان مخصصا لممارسة رياضة التزلج.

للمزيد: ما هي المساعدات التي تقدمها السلطات الفرنسية لطالبي اللجوء على أراضيها؟ 

وكان حاكم منطقة إيل دو فرانس ميشال كادو، أعلن في 25 أيلول / سبتمبر عن إنشاء هذا المشروع، إضافة إلى مركزين آخرين مشابهين في المنطقة، الأول في باريس وسيتم تشغيله خلال الأسابيع القليلة القادمة، والآخر في دائرة أخرى وسيتم العمل به مع حلول نهاية العام.

"يجب أن لا ينام أي مهاجر في العراء هذا العام"

وقال المحافظ أن المهاجرين في ذلك المركز سيتم توجيههم لاحقا إلى مراكز إسكان، وفقا لوضعيتهم الإدارية، سواء كانوا من القادمين الجدد أو طالبي اللجوء أو ممن تنطبق عليهم شروط معاهدة دبلن (مسجلين في دولة أوروبية أخرى).

وأضاف محافظ فال دواز خلال مؤتمر صحفي عقد أمام المركز "إنها رغبة رئيس الجمهورية، يجب أن لا ينام أي مهاجر أو طالب لجوء في العراء هذا العام".

وعملا بمراكز الاستقبال التي تم إنشاؤها شمال فرنسا، ستتيح هذه المراكز الجديدة للمهاجرين الحصول على مأوى وسهولة الوصول إلى الأماكن التي يفترض بهم أن يقدموا طلبات لجوئهم من خلالها.


والخميس استقبل المركز 50 مهاجرا. وستعمل السلطات على الرفع من طاقة مركز سيرجي الاستيعابية إلى 200 مكان.

والمهاجرون الذين سيتم استقبالهم في مركز سيرجي سيكونون من الرجال الوحيدين.

توجيه المهاجرين إلى مراكز استقبال أخرى 

وستعهد إدارة المركز لجمعية "أمل 95" (إسبيري 95) التي ستقوم باستقبال ومرافقة اللاجئين والمهاجرين، إضافة إلى توفير العناية الطبية والاجتماعية لهم.

وبعد يومين أو ثلاثة من وصولهم إلى المركز، ستبدأ السلطات المعنية في فال دواز إجراءات تحديد وضعيتهم القانونية والإدارية بالتعاون مع المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين.

للمزيد: باريس: ما هي مواقع توزيع المساعدات القريبة من مركز استقبال المهاجرين في منطقة "لاشابيل"؟ 

وسيتم توجيه المهاجرين إلى مراكز استقبال أخرى في المنطقة، كل وفق وضعيته القانونية.

وقال محافظ فال دواز أن المركز "مرحلة مؤقتة بالنسبة للمهاجرين، يجب العمل بشكل جماعي على إيجاد مراكز استقبال دائم في مناطق فرنسية أخرى لاستيعابهم".

ولم يعط المحافظ جدولا زمنيا حيال عمل المركز، وشدد على أن "المركز سيبقى طالما هناك حاجة له".

وشدد المحافظ على أنه خلال مرحلة المراجعة الإدارية، هذه المراكز ستستقبل كافة المهاجرين "دون أي شروط مسبقة"، ريثما يتم التحقق من وضعيتهم القانونية والإدارية.

 

للمزيد