ansa
ansa

افتتحت السلطات النمساوية نقطة تفتيش في إحدى محطات السكك الحديدية على الجانب الحدودي مع إيطاليا من أجل تفتيش القطارات وضبط المهاجرين الذين يحاولون التسلل داخلها للتوجه إلى وسط أوروبا، وذلك بعد أن لقى بعض المهاجرين مصرعهم أثناء اختبائهم في القطارات.

افتتحت النمسا  نقطة تفتيش على سكك حديد برينر بهدف اعتقال المهاجرين الذين يحاولون العبور من إيطاليا إلى وسط أوروبا . وتشارك السلطات النمساوية مع إيطاليا منذ فترة طويلة في تفتيش القطارات المتوجهة إلى الشمال إلا أن عدد المهاجرين الذين تم اعتقالهم على طول هذا الطريق لم يزد عن بضعة أفراد.

افتتاح نقطة التفتيش عشية الانتخابات البرلمانية

وترجع الحوادث الأخيرة على طول طريق السكك الحديدية إلى نهاية عام 2016، حين كانت القطارات مزدحمة بالمهاجرين على عكس الوقت الحالي. ولقى شاب إريتري مصرعه في بولزانو خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي عندما حاول التسلل إلى قطار بضائع كان في طريقه إلى النمسا، وبعد ذلك بعدة أيام لقى مهاجران كانا يختبئان داخل قطار حتفهما بعد أن دهستهما شاحنة ثقيلة خلال عملية تفريغ البضائع.

وأعلنت النمسا بعد هذه الحوادث أنها ستنشئ نقاط تفتيش على طول خط السكك الحديدية، وحتى تتجنب تعطيل الحركة الدولية على الخط أثناء عمليات التفتيش فقد أنشأت رصيفا خاصا للقطارات التي يتم تفتيشها في محطة شيهوف على الجانب النمساوي من الحدود مع إيطاليا.

وقام وزير الداخلية ولفجانج سوبوتكا ومحافظ تيرول جونثر بلاتر وقائد شرطة المدينة هيلموت توماك بافتتاح نقطة التفتيش عشية الانتخابات البرلمانية  في النمسا.
 

للمزيد