أرشيف
أرشيف

تستمر عمليات البحث عن ضحايا جدد نتيجة حادث اصطدام مركب مهاجرين بسفينة عسكرية تونسية قبالة سواحل تونس. وانتشلت فرق الإنقاذ 9 جثث يوم أمس، لترتفع حصيلة ضحايا الحادث إلى 44 شخص.

ارتفع عدد ضحايا اصطدام مركب مهاجرين ببارجة عسكرية تونسية الأسبوع الفائت إلى 44 شخصا، بعدما انتشلت فرق الإنقاذ 9 جثث اليوم الثلاثاء.

وأعلنت وزارة الدفاع التونسية أن عمليات البحث عن ضحايا جدد مستمرة، في حين قدرت جمعية المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عدد المهاجرين على المركب المنكوب ما بين "80 و100" شخص. وكان ناجون أفادوا أن البارجة العسكرية صدمت مركب المهاجرين عمدا.

ويأتي هذا الحادث وسط ارتفاع عدد المهاجرين غير الشرعيين باتجاه إيطاليا انطلاقا من تونس في الأسابيع الأخيرة، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

وأشارت دراسة نشرها المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية نهاية 2016، إلى أن نحو نصف التونسيين الشبان في الأحياء الشعبية يفكرون في مغادرة البلاد وأن ثلثهم يؤكد أنه مستعد للهجرة غير الشرعية إذا اقتضى الأمر.

نص نشر على : MCD

 

للمزيد