مهاجرون يتظاهرون في سبتة/ خاص
مهاجرون يتظاهرون في سبتة/ خاص

شهد الجيب الإسباني سبتة الإثنين مظاهرة للمهاجرين، طالبوا فيها بالسماح لهم بالمرور إلى الداخل الإسباني. ويتحدر المشاركون في هذه المظاهرة، التي دعمتها خمس جمعيات محلية، مهاجرون من آسيا، والجزائر، والمغرب.

تظاهر عشرات المهاجرين من بنغلادش والمغرب والجزائر الإثنين في الجيب الإسباني سبتة للمطالبة بالسماح لهم بالانتقال إلى الداخل الإسباني. وحمل المتظاهرون لافتات مكتوب عليها بالإسبانية "ساعدونا نحن بصدد الموت هنا".

 مهاجرون يتظاهرون في سبتة

كما كتب على لافتات أخرى أن عائلاتهم نعاني بدورها في بلدانهم. وقال رضوان محمد جليد، وهو أحد الناشطين المحليين في جمعية مدافعة عن المهاجرين في حديث لمهاجر نيوز، أنه شارك في المظاهرة 60 آسيويا، و40 جزائريا و30 مغربيا، مدعمين بخمس جمعيات.

هل تشكل إسبانيا مجرد محطة عبور بالنسبة للاجئين السوريين؟ 

ويوجد هؤلاء المهاجرون منذ مدة تصل في بعض الأحيان إلى ثلاث سنوات في مركز استقبال في سبتة. ويشتكون من أنه لا تحظى ملفاتهم بنفس الأهمية التي توليها السلطات المحلية لمهاجري جنوب الصحراء، وفق تصريح الناشط جليد.

 مهاجرون يتظاهرون في سبتة

ويصل المهاجرون إلى هذه المدينة انطلاقا من التراب المغربي، ويتخذونها كقنطرة عبور نحو أوروبا، ولا يستقر إلا القليل منهم في إسبانيا، بسبب الأزمة الاقتصادية التي لاتزال مخلفاتها بادية على سوق الشغل المحلي، كما أن مدريد عرفت بسياستها المحدودة في منح حق اللجوء. ولم تستقبل إلا 1167 لاجئا من أصل أكثر من 17 ألفا كانوا ضمن حصتها المخصصة لها أوروبيا.


 

للمزيد