ansa
ansa

أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، أن حوالي 111 ألفا و397 مهاجرا وصلوا إلى السواحل الإيطالية منذ مطلع العام الحالي وحتى أواخر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بالمقارنة بـ 159 ألفا و427 مهاجرا خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، وذلك بنسبة انخفاض قدرها 30.13%. وعلى الرغم من ذلك، إلا أن حوادث الوفاة في البحر المتوسط لم تنخفض، حيث لقي 2800 مهاجر مصرعهم خلال 2017، في حين تم انتشال سبع جثث في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي.

انخفضت أعداد المهاجرين الوافدين إلى إيطاليا اعتبارا من الأول من كانون الأول/ يناير الماضي وحتى 31 تشرين الأول/ أكتوبر الفائت بنسبة 30.13 %، بالمقارنة بنفس الفترة من العام المنصرم، وذلك وفقا للبيانات التي أعلنتها وزارة الداخلية الإيطالية، التي أشارت إلى انخفاض تلك الأعداد خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي وحده بنسبة 78%.

أكثر من 111 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا منذ كانون الثاني / يناير الماضي

وذكرت وزارة الداخلية، أن 111397 مهاجرا وصلوا إلى إيطاليا خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي، مقارنة بـ 159427 مهاجرا وفدوا خلال نفس الفترة من عام 2016. وأوضحت أنه في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بلغ عدد المهاجرين القادمين إلى إيطاليا نحو 5984، بالمقارنة بـ 27384 خلال نفس الشهر من العام الماضي. في حين وصل 1917 مهاجرا من ليبيا على مدار الشهر المنصرم بالمقارنة بـ 27348 شخصا في نفس الشهر من عام 2016.

وعلى الرغم من انخفاض أعداد المهاجرين القادمين، إلا أن حوادث الوفاة في البحر المتوسط لم تنخفض، حيث لقي 2800 شخص مصرعهم خلال عام 2017 وفقا لما ذكرته منظمة الهجرة الدولية، وتم انتشال 7 جثث في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي كانوا على متن قارب مطاطي في طريقه إلى إيطاليا. وجرى تحديد مكان هذه الجثث قرب الساحل الليبي خلال عملية منسقة بين إحدى وحدات "عملية صوفيا" وحرس السواحل الإيطالي.

إنقاذ 900 مهاجر من الغرق في المتوسط خلال يوم

وجرت خلال الـ 24 ساعة الأخيرة حوالي 8 عمليات إنقاذ على بعد نحو عشرة أميال من المياه الإقليمية الليبية، حيث تم إنقاذ نحو 900 شخص وإعادتهم إلى الساحل الليبي. وشارك الأسطول الإيطالي وبعض المنظمات غير الحكومية في تلك العمليات. كما جرت بعض هذه العمليات على بعد نحو ميلين من حقل بترول صبراتة الليبي، على بعد 60 ميلا شمال مدينة الزاوية، حيث تم إنقاذ 120 مهاجرا أفريقيا بواسطة قوات حرس السواحل الليبية التي قامت بتسليمهم إلى نظيرتها الإيطالية، حسب ما أعلن أيوب عمرو جاسم المتحدث باسم الأسطول الليبي.

وكان حرس الحدود الليبي قد أنقذ 299 مهاجرا في اليوم السابق شرق العاصمة طرابلس بالقرب من ساحل مدينة زليتان، حيث تم نقل المهاجرين إلى القاعدة البحرية في طرابلس بينما قامت منظمة الهجرة الدولية والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتقديم المساعدات لهم قبل نقلهم إلى مدينة طاغوراء. وأعادت قوات حرس الحدود الليبية خلال الأشهر الثمانية الأخيرة من العام الحالي، وفقا لوزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، نحو 16 ألف شخص إلى السواحل الليبية، من بينهم 90 مهاجرا تم إنقاذهم منذ أسبوعين، وكان بينهم 23 طفلا و11 امرأة.

استمرار وصول المهاجرين التونسيين

في حين وصل أمس الأربعاء 50 مهاجرا تونسيا إلى لامبيدوزا، فيما جرت عمليتا إنزال للمهاجرين في اليوم السابق ضمتا نحو 70 و20 مهاجرا على التوالي. بينما أنقذ الأسطول التونسي في اليوم نفسه 58 مهاجرا تونسيا كانوا على متن قارب تعطل على بعد 100 كلم من ساحل مدينة صفاقس، حيث تم نقلهم إلى هناك بواسطة الحرس الوطني التونسي.

 

للمزيد