ansa
ansa

"تام تام" هو فريق لكرة السلة تم تشكيله من أطفال المهاجرين في مدينة كاسيل فولتورنو جنوب إيطاليا، وسيصبح بإمكان الفريق المشاركة في المنافسات الرسمية للعبة على الرغم من أن أعضاءه ليسوا من حاملي الجنسية الإيطالية، وذلك بعد أن تقدمت الحكومة بتشريع جديد لمنح القصر الأجانب الذين يعيشون في إيطاليا لمدة عام دراسي واحد على الأقل حق اللعب في البطولات الرسمية.

شكل الجيل الثاني من المهاجرين في إيطاليا فريقا لكرة السلة في عام 2016، يحمل اسم " تام تام"، وذلك في مدينة كاسيل فولتورنو جنوب البلاد. وتهدف هذه المبادرة، التي أطلقها كل من ماسيمو أنتونيللي وبيترو دي أورازيو وجوجليمو أوتشيرو، إلى توفير فرصة المشاركة في الأنشطة الرياضية للقصر الذين يعيشون في المنطقة، ويعتبرون "إيطاليين بلا جنسية". وقال ماسيمو أنتونيللي، وهو لاعب كرة سلة سابق وأحد مدربي فريق "تام تام"، لوكالة الأنباء الإيطالية "أنسا"، " لقد أردنا إنشاء مؤسسة رياضية ومشروع اجتماعى، واكتشفنا أن الأطفال من أبناء المجمتع الأفريقي في هذه المنطقة لا يمارسون أي نوع من الأنشطة الرياضية، لأن أسرهم لا يمكنها دفع تكاليف تلك الأنشطة، لهذا قررنا أن نهدي هذا المشروع لهم".

وأضاف أنه " كان علينا أن نقبل العديد من التنازلات، لكن الأطفال أحبوا هذا العمل، ولدينا الآن أكثر من 30 لاعبا يتدربون بشكل مستمر، وهناك 10 آخرين ينتظرون البدء في التدريب بمجرد أن تصبح لدينا مساحة أكبر". وتابع أن " أعمار أعضاء فريق تام تام تتراوح بين العاشرة والسادسة عشر عاما، ويتم تمويل الفريق من خلال بعض المؤسسات والمنح الخاصة، كما أن معظم الأطفال المشاركين في الفريق يضطرون للسير على أقدامهم لمسافات طويلة للمشاركة في التدريبات، ولهذا قمنا بحملة تبرعات من أجل شراء حافلة تقل الأطفال إلى مكان التدريب ثم تعيدهم إلى منازلهم".

وعلى الرغم من أن معظم أسر هؤلاء الأطفال جاءت من أفريقيا، لاسيما من نيجيريا ثم غانا والنيجر، إلا أن كل الأطفال ولدوا في إيطاليا ماعدا طفل واحد ولد في نيجيريا وآخر في السويد. وأوضح أنتونيللي، أن " جميع أعضاء الفريق سوف يذهبون إلى المدرسة، ومعظمهم يقيمون منذ زمن في المنطقة إلا أنهم لم يحصلوا بعد على المواطنة، وهو أمر يمنع هؤلاء الأطفال من أن يصبحوا أعضاء في الفريق الإيطالي لكرة السلة أو أن يشاركوا في البطولات المحلية الرسمية".

ورأى أن " المشكلة الكبرى تكمن في الاتحاد الوطني للعبة، فالفرق لا يمكنها ضم أكثر من لاعبين اثنين فقط من الأجانب، من عمر 14 عاما فأكثر، لكل فريق إذا ما أرادت المشاركة في البطولات الرسمية". واستطرد: لذلك هناك رغبة في تغيير تلك التشريعات من خلال حملة أطلق عليها تحمل عنوان "أنقذوا تام تام".

وتقدمت الحكومة الإيطالية بتشريع جديد من أجل منح القصر الأجانب الذين يعيشون في إيطاليا لمدة عام دراسي واحد على الأقل حق اللعب في الاتحادات الرياضية الرسمية حتى لو لم يكونوا قد ولدوا في البلاد. واختتم أنتونيللي قائلا إن " كرة السلة تمثل شغفا حقيقيا بالنسبة للأطفال أعضاء الفريق، الذين يعملون بجد لهذا طالبنا بأن يلعبوا في البطولات الرسمية، واعتقد أننا كسبنا المعركة ".

 

للمزيد