ansa
ansa

قدر اتحاد البلديات الإيطالية ومؤسسة كاريتاس الكاثوليكية في تقرير، عدد الطلبات التي قدمها مهاجرون للحصول على وضع الحماية الدولية في إيطاليا خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بحوالي 77 ألفا و449 طلبا، بنسبة زيادة 44 % بالمقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي. وأشار التقرير إلى رفض نحو 60 % من الطلبات التي قدمها أفارقة.

ارتفع عدد طلبات الحماية الدولية في إيطاليا بنسبة 44 % خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، حيث وصلت إلى 77449 طلبا، طبقا لتقرير أصدره اتحاد البلديات الإيطالية ومؤسسة كاريتاس الخيرية الكاثوليكية بالتعاون مع المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

رفض 60 % من طلبات المهاجرين الأفارقة

وأفاد التقرير بأن معظم الطلبات قدمها مهاجرون وفدوا من نيجيريا وبنغلادش، وأشار إلى أن عام 2016 شهد زيادة في عدد طلبات الحماية الدولية وصلت إلى 47 % بمجموع 123 ألف طلب. وأوضح أنه تم اعتبارا من 7 تموز/ يوليو الماضي مراجعة 41379 طلبا رفض 51.7 % منها.

ونوه التقرير بأن أغلب الذين تمت الموافقة على طلبات حصولهم على وضع الحماية الدولية هم من النساء والأطفال وكبار السن، وأن 60 % من الطلبات التي قدمها مهاجرون أفارقة تم رفضها. وتم تقديم معظم الطلبات في مدن ميلانو وبولونيا وروما، بينما معظم الموافقات تمت في تورينو وكاسيرتا وباليرمو.

ولفت التقرير إلى أن عدد الوافدين زاد بنسبة 19.3 % بنهاية شهر حزيران/ يونيو الماضي. لكن اعتبارا من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، وصل عدد الهاجرين الوفدين عن طريق البحر إلى 111302، ما يمثل انخفاضا بنسبة 30 % مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.

وأوضح هذا التقرير أن حوالي 85 % من الطلبات المودعة في عام 2016، قدمها رجال تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما، من بينهم 27287 طلبا لنيجيريين، و13510 طلبات قدمها باكستانيون، و9040 طلبا لمهاجرين من غامبيا، و7723 لمهاجرين سنغاليين.

مفوضية اللاجئين تدعو لتوفير قنوات شرعية للهجرة

ووفقا لما ذكره التقرير، فقد دعت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على لسان ستيفان جاكمنت الممثل الإقليمي بالمنظمة لمنطقة جنوب أوروبا، إلى التكامل بسبب اكتظاظ المراكز بالمهاجرين. وطالبت المفوضية بفتح قنوات رسمية للاجئين والمهاجرين لكي يصلوا إلى أوروبا بطريقة آمنة.

 

للمزيد