picture alliance
picture alliance

مشاهدة التلفاز أو سماع الراديو ليس مجانيا في ألمانيا، الأمر الذي يجهله الكثير من القادمين الجدد هذا الأمر، فكم تبلغ قيمة الرسوم التلفزيونية ومن يتوجب عليها دفع هذه الرسوم؟

لا يوجد في ألمانيا إعلام حكومي، فالمشهد الإعلامي الألماني مؤلف من إعلام  عام وآخر خاص. وعلى عكس القنوات الخاصة التي أطلقت في الثمانينات، والتي تعتمد في تمويلها بشكل أساسي على الإعلانات، تمول هيئات الإذاعة والتلفزيون العامة بواسطة رسوم يدفعها المواطنون الألمان شهرياً، وتعرف  بـ" Rundfunkbeitrag "، كما يتم إدارتها ذاتيا ومراقبة عملها من قبل هيئات رقابة تتكون من ممثلين ينتمون إلى كافة شرائح المجتمع. ومن المفترض أن يضمن هذا التمويل الذاتي استقلالية القنوات وحياديتها. 

يعود تاريخ تأسيس قنوات الإعلام العام إلى عام 1950، آنذاك تم دمج الهيئات الإذاعية التابعة للولايات الألمانية ضمن ما يعرف بـ ARD وهي اختصار لـ Arbeitsgemeinschaft der öffentlich-rechtlichen Rundfunkanstalten der Bundesrepublik  بـ "رابطة عمل هيئات الإذاعة العامة لجمهورية ألمانيا الاتحادية"، لتقوم بعد ثلاث سنوات بإطلاق القناة التلفزيونية الأولى والتي أطلق عليها اسم "ARD”، وفي عام 1963 تم إطلاق القناة التلفزيونية الثانية ZDF. 

تبلغ قيمة الرسوم التلفزيونية  17.5 يورو، وتفرض هذه الرسوم عن كل منزل في ألمانيا، بغض النظر عن عدد القاطنين به، حتى القادمين الجدد عندما يتم تسجيلهم في مسكن مستقل، تتم مطالبتهم بدفع هذه الرسوم، الأمر الذي ربما أثار استغراب الكثيرين منهم ودفعهم للاحتجاج " نحن لا نفهم اللغة الألمانية ولا يمكننا متابعة هذه القنوات فلماذا ندفع هذه الرسوم" يقول رامي الذي قدم منذ سنتين إلى ألمانيا ويعيش في مدينة كولنيا.

 

موقع مهاجر نيوز، طرح هذه الاستفسار على أحد العاملين في المؤسسات الإعلامية التابعة للإعلام العام وكانت الإجابة: "تستخدم هذه الرسوم لتمويل البث، ما يجعل الإعلام مستقلا ويمثل الرأي العام تماما بعيدا عن آراء ومصالح الجهات الممولة".

هل يجب على اللاجئين أيضاً سداد هذه الرسوم؟


جدير بالذكر أن جميع اللاجئين المقمين في ألمانيا ، ويحصلون على معونات من الدولة، لديهم الحق في المطالبة بالإعفاء من سداد رسوم بث التلفزيون والراديو.

أي أن من يحصل على على واحدة من المعونات التالية غير مطالب بدفع الرسوم التلفزيونية:

1.إعانة البطالة Arbeitslosgeld II .

2.الإعانة الاجتماعية Sozialgeld .

3.الحصول على منح تعليمية للطلاب BafِöG.

4.إعانة المكفوفين Blindenhilfe .

5.إعانة كبار السن Grundsicherung im Alter und bei Erwerbsminderung.

 

هل يتم الإعفاء تلقائياً؟

لا يحصل الأفراد على الإعفاء من رسوم البث تلقائياً، بل يجب على الشخص المعني التقدم بطلب خاص كتابياً عبر استمارة يمكن طلبها من دائرة العمل "Jobcenter "، كما يمكن تحميلها أيضاً من الموقع الرسمي ، على أن يرفق بالطلب بيان يفيد بحصول الفرد على الإعانات المادية من الدولة.

ويتعين على طالب الإعفاء إرسال الطلب إلى الهيئة المسؤولة عن دفع هذه الرسوم، إذ تقوم بنفسها بالموافقة على الإعفاء.  وتكون مدة الإعفاء محددة.  علما أن تجديد الإعفاء ممكن، في حال لم يطرأ أي تغيير على وضع الشخص الذي تم إعفاؤه.

وفى حديث لمهاجر نيوز أكدت السيدة عافية جاسم وهي لاجئة عراقية تسكن في مدينة كولونيا،  بأنها حصلت على الإعفاء من سداد الرسوم لمدة عام كامل، فاللاجئة العراقية تحصل على معونة البطالة منذ ثلاث سنوات.

ربما يهمل البعض فواتير دفع رسوم البث التلفزيوني لعدم معرفتهم بها، الأمر الذي قد يكون له عواقب وخيمة، تماما كما حصل مع اللاجئ المصري عصام، فبسبب عدم معرفته باللغة الألمانية، أهمل اللاجئ المصري الرسائل التي تصله وتطالبه بدفع هذه الرسوم.  بعد حوالي ثلاثة شهور من المطالبة الأولى، تم إرسال مطالبات أخرى من الهيئة لسداد الرسوم المستحقة لأكثر من شهر فتضاعف المبلغ المطلوب. لذا ينصح عصام جميع اللاجئين بضرورة توخي الحذر وعدم إهمال أي مراسلات تصل للفرد لتجنب أي عواقب وخيمة بسبب سوء الفهم.

وبحسب تقرير  لهيئة " "مركز تمويل القناتين الأولى والثانية والإذاعة الالمانية"، فإن أعداد الحاصلين على إعفاء من سداد الرسوم التلفزيونية والإذاعية ارتفع بمقدار 2.4 بالمئة في عام 2016 مقارنة بالعام الذي سبقه 2015.

ويُعد أكثر من ثلثي الحاصلين على الإعفاء من سداد الرسوم هم أولئك الذين يحصلون على المعونات الاجتماعية وإعانة البطالة. إذ  بلغت نسبتهم 69.4 بالمائة ( 2.3 مليون فرد) من بين إجمالي  أعداد المعفين من سداد رسوم البث لعام 2016 .

 

 

للمزيد