picture-alliance/dpa
picture-alliance/dpa

خلال لقائه نظيره الإيطالي، أكد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل أنه لا بديل عن دعم خفر السواحل الليبي في مواجهة أزمة اللاجئين، محذراً من أن التراجع عن ذلك يعني غرق آلاف الأشخاص مجدداً في البحر المتوسط.

أكد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل أنه لا بديل عن دعم خفر السواحل الليبي في مواجهة أزمة اللاجئين.

وقال جابريل اليوم الأربعاء (15 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) خلال لقائه نظيره الإيطالي أنجلينو ألفانو في روما إن التراجع عن دعم خفر السواحل الليبي يعني غرق آلاف الأشخاص مجدداً في البحر المتوسط. وأضاف جابريل: "الأمم المتحدة محقة تماماً في أننا بعيدون للغاية عن تحقيق أوضاع جيدة".

يذكر أن الأمم المتحدة وجهت انتقادات حادة للدعم الأوروبي لخفر السواحل الليبي في وقف اللاجئين والمهاجرين في البحر المتوسط، وذلك عقب زيارات قام بها مسؤولون في الأمم المتحدة لمراكز احتجاز ليبية. وبحسب بيانات لبيبية، يوجد حالياً نحو 19900 شخص في مخيمات الاحتجاز. وكان يبلغ عددهم في أيلول/سبتمبر الماضي نحو 7 آلاف شخص.

خ.س/ح.ز (د ب أ)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد