فرانس 24
فرانس 24

أكدت مصادر فرنسية، أن خمسة مهاجرين أصيبوا السبت في إطلاق نار بكاليه شمال فرنسا، فيما يعتقد أنه تصفية حسابات بين مهربين أفغان. ومنذ تفكيك مخيم المهاجرين المترامي في كاليه قبل عام، عاد المئات إلى هذه المدينة الساحلية الواقعة عند مدخل نفق المانش سعيا للوصول إلى بريطانيا.

قالت مصادرفي السلطات المحلية لوكالة الأنباء الفرنسية، إن خمسة مهاجرين أصيبوا السبت في كاليه بشمال فرنسا في تبادل لإطلاق النار بين مجموعتين من الأفغان فيما يعتقد أنه تصفية حسابات بين مهربين.

وذكرت المصادرأنه خلال "شجار بين أفغان، تم استخدام أسلحة نارية" قرابة الساعة 18,00 في مكان بعيد من وسط مدينة كاليه. وأضافت "عادة ما يحمل المهربون السلاح ما يدفع إلى الاعتقاد أنهم ضالعون" فيما حصل.

وقالت نيابة بولون-سور-مير إن"تبادلا لإطلاق النار جرى بين أفغانيي الجنسية. نعتقد فعلا أنها تصفية حسابات بين مهربين، لكن الأمر يحتاج إلى تأكيد".

وأكدت السلطات المحلية أن قوات الأمن تدخلت سريعا وقامت بتأمين المنطقة. وبين المهاجرين الجرحى، نقل أفغاني بواسطة مروحية إلى مركز ليل الاستشفائي.

ومنذ تفكيك مخيم المهاجرين المترامي في كاليه قبل عام والذي كان يضم نحو سبعة آلاف مهاجر، عاد مئات من هؤلاء إلى هذه المدينة الساحلية الواقعة عند مدخل نفق المانش سعيا للوصول إلى بريطانيا.

فرانس24/أ ف ب

نص نشر على : France 24

 

للمزيد