picture-alliance/dpa/S. Willnow
picture-alliance/dpa/S. Willnow

ألقت الشرطة الألمانية في منطقة أوبرفرانكن، القبض على لاجئ سوري مشتبه في صلته بالإرهاب، وأعلنت أن من المحتمل أنها حالت بذلك دون وقوع هجوم.

عثر محققون ألمان اليوم الأربعاء (29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) داخل مسكن لاجئ سوري يبلغ من العمر 19 عاماً على رموز لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وأوراق تتعلق بتصنيع القنابل ونصائح في كيفية شراء شاحنة، كما عثروا على شريط فيديو. واكتشفت السلطات الخطط الإرهابية للرجل، الذي تم اعتقاله اليوم، بطريق الصدفة، حيث كان يراقبون الرجل بالأساس، بسبب اتهام آخر.

وكانت قوات الشرطة ألقت القبض على الرجل في مسكنه في بيغنيتس جنوبي ألمانيا، في حزيران/ يونيو الماضي، وذلك حسبما أعلن المدعي العام في ميونيخ اليوم الاربعاء.

وكان السوري الذي قد قدم إلى ألمانيا في 2015، وتقدم بطلب لجوء، وفي أعقاب إلقاء القبض عليه بيوم، صدر أمر اعتقال بحقه. وتم رفع دعوى قضائية ضده في تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري بتهمة تلقي تعليمات بارتكاب جريمة عنف خطيرة تهدد الدولة، وقال المدعي العام إن المتهم لا يزال يلتزم الصمت حتى الآن حيال التهم الموجهة إليه.

ح.زم ح.ح (د.ب.ا)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد