أرشيف/ Ansa
أرشيف/ Ansa

تعرضت جثث مهاجرين غرقوا في البحر المتوسط للنهش من قبل أسماك القرش. وهذا، عندما حاولوا السبت عبور البحر نحو إيطاليا قادمين من السواحل الليبية، فيما لايزال 40 آخرون في عداد المفقودين.

ذكرت بعض وسائل الإعلام نقلا عن حرس السواحل الليبية، أن هذه القوات أنقذت في 25 من الشهر الجاري أكثر من 200 شخص، فيما توفي 30 آخرون، تعرضت جثثهم للنهش من قبل أسماك القرش.

وكان من ضمن الغرقى في هذا الحادث 18 امرأة و3 أطفال، فيما لا يزال 40 شخصا في عداد المفقودين.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، التي أوردت الخبر، أن الحرس الليبي رصدوا أسماك قرش زرقاء كانت تحوم حول مركب المهاجرين عند وصولهم إلى موقع الحادث.

وصرح أحد المسؤولين في القوات البحرية الليبية للصحيفة أن الأسماك التي شاهدها فريق خفر السواحل "من الفصيل الشرس جدا". واعتبر أنه من المفترض أن تكون الأعداد المفقودة من المهاجرين قد تكون التهمتها أسماك القرش.

وقال الناطق باسم البحرية الليبية العميد أيوب قاسم، في تصريح نشر على فيسبوك، "إن المهاجرين كانوا في قاربين قبالة الساحل...شرقي طرابلس، أحدهما غرق بالفعل عندما وصل خفر السواحل إلى الموقع".

وأكد أن "القارب غرق وانتشر المهاجرون في البحر وحاول بعضهم السباحة نحو الساحل فيما تم إنقاذ 60 شخصا، لأنهم تمسكوا بما تبقى من القارب". وأضاف أنه تم انتشال 140 مهاجرا آخرين من القارب الآخر.

ويتحدر هؤلاء المهاجرون من الدول التالية: الصومال، غانا، إثيوبيا، نيجيريا وباكستان. وهي المرة الأولى التي يتم الحديث فيها عن تعرض مهاجرين لهجوم من أسماك القرش في البحر المتوسط.

 

للمزيد