ansa/ ارتفاع عدد الأجانب في إيطاليا خلال عام 2017
ansa/ ارتفاع عدد الأجانب في إيطاليا خلال عام 2017

أكدت منظمة مدنية إيطالية تدعى "إسمو"، في تقريرها السنوي حول الهجرة، زيادة عدد الأجانب الذين يعيشون في البلاد خلال العام الحالي بنحو 87 ألف شخص، من بينهم 56 ألف مهاجر غير شرعي، ليصل بذلك إجمالي الأجانب في إيطاليا إلى 5.9 مليون شخص.

أعلنت منظمة "إسمو" أنه سجل، زيادة في عدد الأجانب الذين يعيشون في إيطاليا، بعد أن تم تسجيل حوالي 87 ألف أجنبي خلال العام الحالي فقط، من بينهم 56 ألف مهاجر غير شرعي. وأشارت المنظمة التي يقع مقرها في ميلانو، في تقريرها السنوي حول الهجرة، إلى "زيادة متواضعة" في وصفها عدد السكان المهاجرين الذين سجلوا ارتفاعا بنسبة 1.5 % في عام 2016.

إيطاليا الأولى أوروبيا في منح المواطنة

وقدرت المنظمة إجمالي عدد الأجانب الذين يعيشون حاليا في إيطاليا بحوالي 5.9 مليون أجنبي، ونوهت بأن 8.2 % منهم، أي ما يساوي 491 ألف مهاجر، ليس لديهم الحق في البقاء في البلاد. وأوضحت أن عدد "المواطنين الجدد" ناهز بقليل المائتي ألف مواطن خلال عام 2016، وأن 4 من بين كل 10 مواطنين جدد هم من القصر، ولفت التقرير إلى أن المواطنين الجدد ساهموا في زيادة عدد السكان الذين يحملون صفة "مهاجر" بنسبة 5 %.

وقال كارلو بلانياردو المسؤول عن الإحصائيات في منظمة "إسمو"، أن " إيطاليا تأتي في المركز الأول بين الدول الأوروبية بالنسبة لعدد الأشخاص الذين تم منحهم حق المواطنة، وتليها المملكة المتحدة وإسبانيا وفرنسا وألمانيا والسويد وبلجيكا وهولندا".

تناقص عدد الوافدين من سوريا وزيادة القادمين من جنوب الصحراء الإفريقية

وكشفت المنظمة في تقريرها، عن تناقص عدد القادمين من سوريا خلال الفترة ما بين 2014 و2017، حيث مثل السوريون خمس عدد الوافدين الجدد في عام 2014 بينما لم تشر التقارير إلى وصول أي منهم خلال عام 2016، في حين ارتفع عدد المهاجرين القادمين من منطقة جنوب الصحراء الإفريقية، لاسيما من نيجيريا، إلى 17% في الوقت الراهن بالمقارنة مع 5 % في عام 2014.  ووصل حوالي 117 ألف مهاجر إلى السواحل الإيطالية في عام 2017 فيما بلغ عددهم نحو 181 ألف شخص في عام 2016.

وتوقعت المنظمة الإيطالية تناقص عدد المقيمين الأجانب في البلاد خلال الأعوام العشرين القادمة، بحيث لن يزيد عددهم عن 5.3 مليون أجنبي كحد أقصى في أواخر عام 2033، آخذة بعين الاعتبار تنامى أعداد الحاصلين على "حق المواطنة".

 

للمزيد