مخيم اللاجئين في كونيتسا في شمال غربي اليونان
مخيم اللاجئين في كونيتسا في شمال غربي اليونان

دخل اليونان في الأعوام الثلاث الأخيرة مئات آلاف اللاجئين، تابع أغلبهم طريقهم إلى دول أخرى، ومن بقي منهم يحاول متابعة رحلته إلى الدولة التي يحلم بها. فريق مهاجر نيوز قام بجولة في بعض مخيمات اللاجئين خارج الجزر اليونانية، وهذه بعض الصور من تلك المخيمات.

Greece refugees camp in Theben

مخيم تيبين يبعد عن العاصمة اليونانية أثينا حوالي 100 كيلومتر. المبنى كان مصنعا للنسيج والملابس سابقا وقد تم تحويله إلى مأوى للاجئين. في خارج مبنى المصنع السابق تم بناء شقق (حاويات) تضم كل واحدة غرفتين وحماما ومطبخا، وهي مزودة بالطاقة الشمسية لتوفير المياه الدافئة للاجئين.

 - Greece- Theben kitchen in refugees camp

 تحاول إدارة مخيم تيبين كما باقي المخيمات توفير مستلزمات الحياة اليومية الأساسية للاجئين مثل تزويد مطابخ الشقق بما فيها الحاويات، بالمعدات الأساسية كما في الصورة، ليستطيع اللاجئون الطبخ والاستمتاع بأطباقهم المحلية التي يحبونها.

 Greece- Unaccompanied minors in Theben camp

 تم تخصيص قسم من مخيم تيبين لإيواء اللاجئين القاصرين غير المصحوبين بذويهم، حيث يتلقون رعاية خاصة بإشراف مرشدين اجتماعيين. كما يتمتع هؤلاء بحماية خاصة لعدم وجود ذويهم معهم، مثلا لا يسمح لوسائل الإعلام بإظهار وجوههم، لذا تم التقاط هذه الصورة الجماعية لهم من الخلف.

 Greece- Elioanis camp clothes store

مخيم إليوناس في العاصمة اليونانية أثينا، يعتبر واحدا من المخيمات الكبيرة خارج الجزر. يتسع لألفي لاجئ ولكنه يأوي الآن نحو 1500 فقط. تنشط في المخيم العديد من المنظمات الإنسانية التي تساعد اللاجئين في مختلف المجالات وتوفر بعض ما يحتاجونه مثل الملابس، وفي الصورة حاوية داخل المخيم تستخدم كمستودع للملابس والأحذية.

 Greece Elioanis camp- class room

5- خصصت إدارة مخيم إليوناس عدة قاعات للتدريس وتعليم اللغتين اليونانية والانكليزية كما في مخيمات أخرى، ولكن ما فاجأ فريق مهاجر نيوز هو أن هناك دروات لتعليم اللغة الألمانية أيضا، حيث تقوم معلمة ومعلم ألماني بتعليم اللاجئين وخاصة الذين يريدون الالتحاق بعائلاتهم في ألمانيا.

 Greece Elioanis camp- sunset

منظر الغروب الجميل هذا في مخيم إليوناس، يستمتع به بعض المقيمين متذكرين غروب الشمس وهم يستعرضون شريط ذكرياتهم الجميلة في الوطن. حسبما أفاد بعضهم لمهاجر نيوز.

 Greece- Kaval refugees camp

مخيم كافالا، الذي كان جزء من ثكنة عسكرية سابقا تأسس عام 2015 ويضم الآن حوالي 300 لاجئ معظمهم كما في باقي المخيمات من سوريا والعراق وأفغانستان، ولكن الملفت أن فيه لاجئون كويتون أيضا من الذين يعرفون بـ "البدون" وهم عديمو الجنسية ولا يتمتعون بأي حقوق ولا يمنحون أي وثيقة شخصية، حسبما أفادوا به لمهاجر نيوز.

 Grecce- Kavala class room in refugees camp

هذه الصورة معلقة على جدار إحدى قاعات التعليم المخصصة للأطفال الصغار في مخيم كافالا، الذي تم تحويل جزء منه إلى روضة ومدرسة صغيرة تضم عدة قاعات لتعليم الأطفال الصغار والشبان.

 Greece Kavala pray room in refugees camp

بالإضافة إلى القاعات المخصصة للتعليم والغسيل وقضاء أوقات الفراغ، تم تخصيص قاعة للصلاة تستخدم كمسجد من قبل المصلين في مخيم كافالا وهو يتسع لأكثر من خمسين مصل.

 Greece Ioannina camp common kitchen

 الرجال في مخيمات اللاجئين أيضا يطبخون، مثل هذا اللاجئ السوري في مخيم يوانينا شمال غربي اليونان، والذي يأوي نحو 350 لاجئ. في المخيم عدة مبان كل واحد يضم العديد من الغرف ومطبخا مشتركا بالإضافة إلى قاعة جلوس كبيرة مشتركة أيضا.

 Greece Ioannina refugees children

معظم اللاجئين المقيمين في مخيم يوانينا هم مع عائلاتهم وأطفالهم الصغار. وقد تجمع عدد من الأطفال مع ذويهم في المطبخ أثناء جولة فريق مهاجر نيوز في المخيم والذي التقط لهم هذه الصورة الجماعية.

 Greece Konitsa camp and the city

 كونيتسا بلدة جبلية لا تبعد سوى 5 كيلومترات عن الحدود اليونانية الألبانية. كان في البلدة ملجأ للأطفال اليتامى تم تحويله عام 2016 إلى مخيم صغير يأوي نحو 80 لاجئا أكثر من نصفهم أطفال مع عائلاتهم. تم التقاط الصورة من إحدى شرفات المخيم.

تصوير وإعداد: عارف جابو

 

للمزيد