حقوق الصورة: أوبيرج ميغران
حقوق الصورة: أوبيرج ميغران

دعت إحدى الجمعيات المدافعة عن المهاجرين في مدينة كاليه في شمال فرنسا السلطات إلى تمديد "المخطط الشتوي" الذي يوفر مأوى للمهاجرين، حتى نهاية فصل الشتاء. وكانت السلطات أطلقت هذا المخطط ، المقرر أن ينتهي الاثنين، عقب دعوات متكررة لجمعية "أوبيرج دو ميغران" المدافعة عن المهاجرين.

من المقرر أن ينتهي المخطط الشتوي الخاص بالمهاجرين الذي أطلقته محافظة با دو كاليه في شمال فرنسا الاثنين المقبل، ما يثير قلق المدافعين عن المهاجرين في المنطقة وعلى رأسهم جمعية "أوبيرج دي ميغران"، التي تطالب بتمديده حتى نهاية فصل الشتاء.

وكانت المحافظة أطلقت هذا المخطط بعد دعوات متكررة للجمعية المذكورة، وتمكن بموجب ذلك مئات المهاجرين من إيجاد سقف مؤقت يحتمون تحته من لسعات البرد القارس في عز الشتاء، حيث تنخفض درجة الحرارة إلى مستويات قياسية.

ووفر المخطط مأوى مؤقت لـ200 شخص وعدد من الأطفال والنساء من المهاجرين، وإغلاقه في الظروف الجوية الحالية سيعرض حياة هؤلاء المهاجرين للكثير من الأخطار. وكانت الجمعية توزع عليهم الطعام في العراء في غياب مكان مخصص لذلك. 

ورغم تفكيك السلطات الفرنسية لمخيم كاليه في تشرين الأول/ أكتوبر 2016، إلا أن المئات من المهاجرين يتمسكون ببقائهم في المنطقة بأمل تحقيق "حلمهم الإنكليزي" في يوم من الأيام.

 

للمزيد