ansa / أكثر من 750 طلب لجوء أسبوعيا في جزر بحر إيجة
ansa / أكثر من 750 طلب لجوء أسبوعيا في جزر بحر إيجة

نفت وزارة الهجرة اليونانية وجود بطء في حسم طلبات اللجوء التي يقدمها المهاجرون العالقون في جزر شرق بحر إيجه، مشيرة إلى أنها تتلقى عددا كبيرا من طلبات اللجوء يبلغ أكثر من 750 طلبا أسبوعيا. وأوضحت أنه تم التعامل مع 33021 طلب لجوء في الجزر الخمس منذ آذار/ مارس 2016، بينما كان متوسط الوقت الذي يستغرقه النظر في الطلب لا يزيد عن 72 يوما.

عبر الموظفون اليونانيون المسؤولون عن تلقي طلبات اللجوء عن غضبهم إزاء الانتقادات الموجهة إليهم بشأن البطء في عملية البت في الطلبات التي يقدمها المهاجرون العالقون بجزر شرق بحر إيجه.

عمل دؤوب لحل مشكلة الطلبات

وكانت تقارير صحفية قد وجهت انتقادات حادة لحالة الخدمات التي تقدمها الحكومة اليونانية، بهدف تسريع عملية تخفيف العبء على الجزر التي تعاني من اكتظاظ في أعداد المهاجرين في مخيماتها. وأصدرت وزارة الهجرة اليونانية بيانا قالت فيه إن "هؤلاء الموظفين يتعاملون أسبوعيا مع أكثر من 750 طلب لجوء، في الجزر الخمسة حيث توجد مراكز تحديد الهوية والاستقبال أو ما يعرف باسم المناطق الساخنة".

واعتبرت الوزارة أن "إدارة خدمات اللجوء وموظفيها يشتركون في عمل دؤوب لحل مشكلة الطلبات، ويعيشون صراعا غير متكافئ من أجل معالجة عدد كبير جدا من طلبات اللجوء، قدمت بطريقة قانونية". وأضافت أنه "اعتبارا من آذار/ مارس 2016 وحتى 10 كانون الأول/ ديسمبر 2017، تم التعامل مع 33021 طلب لجوء في المرحلة الأولى في الجزر الخمس، بينما كان متوسط الوقت الذي يستغرقه النظر في الطلب حتى شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي لا يزيد عن 72 يوما".

ليسبوس تتحمل العبء الأكبر لقضية الهجرة

وينتهي النظر في طلب اللجوء إما بالموافقة دون أية قيود جغرافية، وفي هذه الحالة يمكن نقل طالب اللجوء إلى الأرض الأم، أو يتم رفضه. وتمثل طلبات اللجوء التي تم رفضها حوالي 16% من إجمالي الطلبات المقدمة، وفقا للبيانات التي قدمتها إدارة خدمات اللجوء.

وتواجه جزيرة ليسبوس التحدي الأكبر، فمن بين 7716 طلب لجوء من المكاتب الإقليمية، يوجد نحو 4454 طلبا في ليسبوس، و1019 طلب في كيوس، و1022 منها في ساموس، و846 في كوس، و375 في ليروس.
وتنتمي غالبية مقدمي طلبات اللجوء على الجزر الخمس خلال الفترة الحالية إلى دول سوريا وأفغانستان والعراق.
 

للمزيد