Reuters/Z. Souissi
Reuters/Z. Souissi

قدمت الحكومة الألمانية دعما ماليا لتونس بقيمة 34 مليون يورو لتأمين حدودها مع ليبيا، يتضمن تزويد تونس بأنظمة رادار متحركة وكاميرات واسعة المجال وأجهزة مراقبة إلكترونية، وذلك لوقف تهريب أسلحة وإرهابيين إليها من ليبيا.

تقدم الحكومة الألمانية مساعدات تقنية لتونس بقيمة 34 مليون يورو لتأمين حدودها مع ليبيا. وقال متحدث باسم الحكومة الألمانية في برلين اليوم الجمعة (15 كانون الأول/ديسمبر 2017) إنه تم تزويد تونس هذا العام بأنظمة رادار متحركة وكاميرات واسعة المجال بقيمة 16 مليون يورو.

وأضاف المتحدث أنه من المقرر العام المقبل تخصيص 18 مليون يورو أخرى من ميزانية الدفاع في إطار "مبادرة تدعيم تونس"، وذلك لاستثمارها في أجهزة مراقبة إلكترونية مثبتة. وتسعى الحكومة التونسية إلى الحيلولة دون تهريب أسلحة وإرهابيين إليها من ليبيا المضطربة.

وكانت الحكومة الألمانية كثفت مساعداتها لتونس مؤخرا على أصعدة مختلفة للحيلولة دون إخفاق عملية الإصلاح الديمقراطي التي بدأت منذ عام 2011 والحد من "الهجرة غير النظامية" على متن قوارب من ليبيا وتونس. وشهدت المنطقة الحدودية بين تونس والجزائر أيضا مشكلات مع عصابات تهريب البشر والإرهابيين خلال الأعوام الماضية. وتدعم ألمانيا تأمين الحدود في تونس بإرسال أفراد من الشرطة الاتحادية إليها للمساعدة في تدريب وتطوير مهارات قوات الأمن المحلية.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد