ansa/ الجزائر: 17 ألف مهاجر جزائري وصلوا إلى أوروبا خلال العام الحالي
ansa/ الجزائر: 17 ألف مهاجر جزائري وصلوا إلى أوروبا خلال العام الحالي

أعلنت منظمة حقوقية جزائرية أن حوالي 17 ألف مهاجر جزائري وصلوا إلى الأراضي الأوروبية بشكل غير شرعي خلال العام الحالي، لاسيما إلى إسبانيا وإيطاليا، وذلك بعد أن استقلوا " قوارب الموت" عبر البحر المتوسط.

ذكرت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن عدد الجزائريين الذين وصلوا إلى أوروبا خلال العام الجاري بلغ 17 ألف مهاجر غير شرعي، توجه أغلبهم إلى إيطاليا وإسبانيا، وذلك بعد أن استقلوا قوارب عبر البحر المتوسط.

اتصالات أوروبية - جزائرية لإعادة المهاجرين

وأضافت الرابطة في تقريرها الذي أصدرته بمناسبة اليوم العالمي للهجرة، أن عمليات الهجرة السرية للشباب الجزائري عبر البحر المتوسط قد بلغت درجات مرتفعة خلال هذا العام، بزيادة تقارب الألف مهاجر جزائري مقارنة بالعام الماضي. وأوضحت أن العديد من دول الاتحاد الأوروبي تجرى اتصالات بالسلطات الجزائرية بغية إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى أراضيها.

وأشارت الرابطة الحقوقية في هذا التقرير أيضا إلى عدد المهاجرين الموجودين في الجزائر، حيث أحصت 167 ألف مهاجر صحراوي في مخيمات تندوف، في حين تؤكد المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن عددهم يبلغ نحو 90 ألفا فقط. بينما بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين في الجزائر نحو 4040 شخصا، إلى جانب حوالي 27 ألف لاجئ ليبي، وفقا للرابطة.

تراجع عدد المهاجرين السوريين والأفارقة

ولفتت إلى تراجع عدد اللاجئين السوريين في الجزائر، التي استقبلت نحو ٤٠ ألف سوري عند اندلاع الأزمة في سوريا في عام 2011، إلا أن هذا العدد تراجع إلى أقل من 15 ألف فقط في العام الحالي. كما أحصت الرابطة 29 ألف مهاجر غير شرعي في الجزائر، قدموا من 23 دولة إفريقية، على الرغم من ترحيل 36 ألف مهاجر غير شرعي خلال 5 سنوات. وأشار التقرير إلى وجود 250 ألف مغربي بشكل غير شرعي في الجزائر، يعمل أغلبهم في الزراعة.
 

للمزيد