ansa
ansa

يشهد إقليم بيدمونت الإيطالي مبادرة تحمل اسم "اللغة الأم"، عبارة عن مسابقة تحريرية مفتوحة للنساء الأجنبيات المقيمات في إيطاليا، اللاتي يردن التعبير عن هوياتهن وعلاقاتهن بالبلد المضيف باللغة الإيطالية، وتحظى المسابقة التي سيتم نشر موضوعاتها الفائزة في كتيب خلال معرض تورينو للكتاب، بدعم من وزارة الثقافة الإيطالية والمفوضية الأوروبية.

"اللغة الأم"، هي مسابقة مفتوحة لكل السيدات والفتيات من أصل أجنبي، اللاتي يعشن في إيطاليا ويردن التعبير كتابة باللغة الإيطالية عن العلاقة بين هوياتهن وجذورهن وبين البلد الذي يستضيفهن. المسابقة تهدف إلى التفاعل الثقافي وتعد هذه المبادرة مشروعا دائما في إقليم بيدمونت ومعرض تورينو للكتاب، بدعم من وزارة الثقافة وممثلية المفوضية الأوروبية في إيطاليا، ومن المقرر أن يتم إغلاق باب لتقديم الترشيحات لهذه المسابقة في 31 كانون الأول/ ديسمبر الحالي. 


وقال المنظمون، إن " المبادرة تهدف إلى أن تصبح مثالا هاما على التفاعل الذي من شأنه إعادة رسم الخريطة الثقافية خلال المئوية الجديدة، وكذلك أن تصبح شهادة على ثراء ثقافة ومعرفة النساء القادمات من دول أخرى". 

وتضم المبادرة قسما خاصا للسيدات الإيطاليات اللاتي يرغبن في أن يصبحن وسيلة لنقل ثقافات أخرى عن طريق التحدث عن قصص النساء الأجنبيات اللاتي عرفنهن وأحببنهن. وستنشر الأعمال الفائزة في كتيب سيتم تقديمه خلال معرض تورينو للكتاب، الذي سيقام في العام القادم. 

ويمكن للنساء المشتركات تقديم عمل واحد لم يسبق نشره، على أن يتم تقديمه باللغة الإيطالية، خاصة أن إيطاليا هي بلد الإقامة والمكان الذي انطلقت منه المبادرة، كما يمكن للنساء الأجنبيات التعاون مع الإيطاليات في حال كانت الكتابة باللغة الإيطالية أمرا صعبا بالنسبة لهن. وسيتم منح الموضوعات الثلاثة الأولى الفائزة في المسابقة جوائز مالية.
 

للمزيد