picture-alliance/dpa/D. Karmann
picture-alliance/dpa/D. Karmann

قالت محطة (إيه.آر.دي) التلفزيونية الألمانية إن قرار محكمة في برلين بالسماح للاجئ سوري قاصر باستقدام أبويه وإخوته سيدخل الآن حيز التنفيذ بعدما سحبت وزارة الخارجية استئنافاً ضد الحكم على نحو مفاجئ.

قالت محطة (إيه.آر.دي) التلفزيونية الألمانية اليوم الجمعة (22 كانون الأول/ديسمبر 2017) إن قرار محكمة في برلين بالسماح لمهاجر سوري يبلغ من العمر 16 عاماً باستقدام أبويه وإخوته سيدخل الآن حيز التنفيذ بعدما سحبت وزارة الخارجية استئنافاً ضد الحكم على نحو مفاجئ. وذكرت المحطة أن وزير الخارجية زيغمار غابرييل، عضو الحزب الديمقراطي الاشتراكي المنتمي ليسار الوسط، قرر سحب الاستئناف الذي جرى تقديمه قبل نحو يومين ليتيح المجال لتنفيذ الحكم وذلك بعد تعرضه لانتقادات لاذعة من مسؤولين كبار بالحزب.

وأوضحت المحطة التلفزيونية أن القرار هو الأول من نوعه الذي يتعامل مع حق المهاجرين القصر في إحضار أسرهم إلى ألمانيا وقد يمثل سابقة قضائية جديدة.

ولم تعلق وزارة الخارجية على القضية لكن غابرييل قال للمحطة التلفزيونية "نعلم أنه أمر سيء بالطبع عندما يعيش هنا قصر دون آبائهم. الأمر الجيد الآن أن الأمور اتضحت".

وتخص القضية شاباً سورياً وصل إلى ألمانيا في صيف عام 2015 مع قريب له يكبره سناً وحصل على "حماية ثانوية" وليس لجوء كامل. وقالت المحكمة إن رفض لم شمل الأسرة في هذه القضية ينتهك قواعد حماية الأطفال التي تضمنها معاهدة حقوق الإنسان الأوروبية واتفاقية الأمم المتحدة للاجئين.

خ. س./ ح. ع. ح.(رويترز)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد