صورة من فيلم "العفو الدولية" لأحد المتطوعين في تجربة حول رحلة لاجئة سورية من بلادها إلى هولندا. يوتيوب
صورة من فيلم "العفو الدولية" لأحد المتطوعين في تجربة حول رحلة لاجئة سورية من بلادها إلى هولندا. يوتيوب

نشرت منظمة العفو الدولية على صفحتها على فيسبوك شريط فيديو حول تجربة قامت بها مع خمسة متطوعين، تقضي بأن يعيشوا جميعهم تجربة رحلة لاجئ من سوريا، من اللحظة التي يترك فيها بلاده إلى أن يصل إلى هولندا.

تبدأ التجربة باستقبال طبيب متخصص بالتنويم المغناطيسي المتطوعين، نساء ورجال، داخل قاعة فارغة تتوسطها كرسي، ويشرح لكل واحد منهم ما سيقوم به:

  • أهلا بك
  • تفضل/ي
  • اليوم ستقوم/ين برحلة لاجئ سوري ترك بلاده وجاء إلى هولندا وأنت تحت تأثير التنويم المغناطيسي.

بعد التعريف، يبدأ الطبيب بتحضير المتطوع/ة للتجربة. في البداية تلاحظ على أوجه المتطوعين عدم الفهم وربما عدم الاكتراث لما سيمرون به، ولكن النتيجة كانت هائلة.

"أسابيع من الحرب، تعيش/ين في مدينة محاصرة منذ فترة طويلة، أصوات قصف ورصاص...". هكذا تبدأ الرحلة، يتفاعل المتطوعون بشكل غير متوقع.

في نهاية التجربة، يستيقظ المتطوعون ليشاهدوا أنفسهم أثناء التجربة بعد أن تم تصويرهم، يخبرهم الطبيب بأن ما مروا به أثناء التجربة هو قصة حقيقية للاجئة سورية في هولندا. تدخل مروة، اللاجئة السورية صاحبة القصة، إلى القاعة، فتنهال مشاعر المشاركين بالتجربة تجاهها.



التجربة عكست مدى جهل الكثيرين بما يمر به اللاجئون، منذ اللحظة التي يضطرون فيها للتخلي عن أوطانهم والبحث عن بلدان توفر لهم الأمن والمستقبل الأفضل.

وأنتم؟ ما هي تجاربكم؟ وهل لديكم قصة تودون مشاركتنا إياها على موقع مهاجر نيوز؟

 

للمزيد