صورة ملتقطة من شاشة فرانس24
صورة ملتقطة من شاشة فرانس24

انتشرت الكثير من الشائعات وسط المهاجرين في كاليه شمالي فرنسا حول إمكانية عبورهم إلى بريطانيا انطلاقا من الأراضي الفرنسية، خاصة القصر غير المصحوبين بذويهم. مهاجر نيوز يعود على تلك الشائعات مع طرح الإجراءات المفروض اتباعها عند تقديم طلب اللجوء. وتشير معلومات إلى تزايد تدفق المهاجرين على المنطقة، عقب الاتفاق الفرنسي البريطاني الأخير، الذي تعهدت لندن بموجبه استقبال مئات القاصرين وفق شروط وضوابط محددة.

جاء الاتفاق الذي عقد بين الحكومتين الفرنسية والبريطانية بعدد من النقاط المراد منها تشديد المراقبة على نقاط العبور من فرنسا نحو بريطانيا، إلا أن الكثير من الإشاعات انتشرت وسط المهاجرين تزعم أن فئة من هؤلاء سيلاقون تسهيلات في المنطقة لأجل عبور إلى البلد الجار، وتحديدا القاصرين. كمل ذكرت صحيفة محلية أنه تم ترويج لإشاعة أن كندا تمنح تأشيرات للمهاجرين الإثيوبيين الموجودين في كاليه.

هذه الإشاعات ساهمت في تدفق المزيد من المهاجرين، خاصة القاصرين إلى المنطقة، بأمل العبور نحو بريطانيا. وكان الاتفاق الأخير بين لندن وباريس الذي جاء في سياق معاهدة "توكي" التي تجمع بين البلدين حول مراقبة الموانئ والمعابر بينهما، تعهدت فيها بريطانيا بتقليص مدة الانتظار للرد على طلب اللجوء بالنسبة للقاصرين من ستة أشهر حتى 25 يوما.

وتقديم طلب اللجوء إلى بريطانيا انطلاقا من الأراضي الفرنسية، يستدعي أولا:

  1. التقدم بطلب للمحافظة أو لما يعرف بـ"بادا" )منصة طالبي اللجوء(، وهي مؤسسة تستقبل طلبات اللجوء. والأمر لا يتطلب أخذ موعد لأجل ذلك، فقط يتوجب التوجه إليها في أوقات العمل. ويجب على صاحب الطلب التأكيد على أنه يطلب الحماية الدولية في بريطانيا في إطار لم الشمل العائلي.
  2. من المفروض أن يتلقى صاحب الطلب مكالمة لتحديد موعد معه في ظرف ثلاثة حتى 10 أيام. لكن في واقع الأمر قد يستمر الانتظار عدة أسابيع.
  3. في اللقاء الأول يجب على مقدم الطلب القاصر التأكيد على سنه حتى تقوم المحافظة بما يجب، لتحيل الملف على القضاء، الذي يوكل مهمة مصاحبته لوصي في القيام ببقية الإجراءات.
  4. ثم تأتي المرحلة الحاسمة التي يكون فيها القاصر مدعوا لإقناع المحافظة أو "بادا" بما يؤكد عمره الحقيقي، وما يثبت أن له علاقة أسرية بأحد المقيمين في بريطانيا، وذلك في مقابلة يحضرها الوصي المعين لمصاحبته.
  5. وتأتي المرحلة الأخيرة التي يحال فيها طلب اللجوء إلى السلطات البريطانية خلال مدة لا تتعدى الثلاثة أشهر. فيما تبت فيه لندن خلال مدة لا تتجاوز العشرة أيام بدل الشهرين المعمول بها سابقا.

للمزيد: هل يمكن تقديم طلب اللجوء إلى دولة ما من خارجها؟

مدة الانتظار تبقى طويلة

لكن في الواقع تبقى مدة الانتظار طويلة. "في الوقت الحالي الإجراءات طويلة في بريطانيا، مراجعة الحالة المدنية والعلاقات الأسرية للقاصر دقيقة جدا. ولغياب الإرادة السياسية، يعبر القليل من الناس" إلى بريطانيا، يلفت بيير هنري المدير العام لـ"فرنسا أرض اللجوء" في تصريح لإذاعة "فرانس أنفو".

وقد أعلنت لندن التزامها باستقبال 480 قاصرا، لكن لم تحدد أي تاريخ لذلك. وكانت بريطانيا استقبلت حوالي 800 قاصر فقط بعد تفكيك مخيم كاليه الشهير في 2016 من أصل ألفين.

 

للمزيد